جلالة السلطان يشهد العرض العسكري بمناسبة العيد الوطني الـ51 المجيد

مسقط – العمانية|

تفضل حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم القائد الأعلى، حفظه الله ورعاه، فشمل برعايته السامية الكريمة عصر اليوم العرض العسكري الذي أُقيم على ميدان الاستعراض العسكري بمعسكر المرتفعة، بمناسبة الاحتفال بالعيد الوطني الحادي والخمسين المجيد، والذي شاركت فيه وحدات رمزية تمثّل الجيش السلطاني العُماني، وسلاح الجو السلطاني العُماني، والبحرية السلطانية العُمانية، والحرس السلطاني العُماني، وقوة السلطان الخاصة، وشرطة عُمان السلطانية، وشؤون البلاط السلطاني، وشؤون البلاط السلطاني والخيالة السلطانية وخيالة الحرس السلطاني العُماني والفرقة الموسيقية العسكرية المشتركة.

ولدى وصول حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم القائد الأعلى، حفظه الله، إلى ميدان الاستعراض تشرّف باستقبال جلالته – أبقاه الله – صاحب السمو السيد شهاب بن طارق آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع، والفريق أول سلطان بن محمد النعماني وزير المكتب السلطاني، والفريق الركن بحري عبدالله بن خميس الرئيسي رئيس أركان قوات السلطان المسلحة واللواء الركن مطر بن سالم البلوشي قائد الجيش السلطاني العماني.

وعند اعتلاء جلالته المقصورة السلطانية أدّت طوابير العرض التحية العسكرية، وعزفت الموسيقى العسكرية المشتركة السلام السلطاني، وأطلقت مدفعية سلطان عُمان بالجيش السلطاني العُماني إحدى وعشرين طلقة تحية لجلالته – رعاه الله.

عقب ذلك تقدّم قائد طابور الاستعراض العسكري إلى المقصورة السلطانية مستأذنًا جلالة القائد الأعلى، حفظه الله ورعاه، ببدء فعاليات العرض العسكري، حيث قدّمت الفرقة الموسيقية العسكرية المشتركة والتي تمثّل الجيش السلطاني العُماني، وسلاح الجو السلطاني العُماني، والبحرية السلطانية العُمانية، والحرس السلطاني العُماني، وشرطة عُمان السلطانية، والخيالة السلطانية، والهجانة السلطانية استعراضها الموسيقي بالمسير البطيء والعادي مرورا من أمام المقصورة السلطانية، ثم قدّمت طوابير حرس المراسم التي تمثّل الجيش السلطاني العُماني، وسلاح الجو السلطاني العُماني والبحرية السلطانية العُمانية، والحرس السلطاني العُماني، وقوة السلطان الخاصة، وشرطة عُمان السلطانية استعراضها العسكري بمصاحبة المقطوعات الموسيقية للموسيقى العسكرية المشتركة، وذلك على هيئة استعراض بالمسير العادي مرورًا من أمام المقصورة السلطانية، مؤدية التحية العسكرية لجلالة القائد الأعلى،حفظه الله ورعاه.

بعدها قدّمت الفرقة الموسيقية العسكرية المشتركة مقطوعات موسيقية متنوعة، ثم رددت طوابير حرس المراسم النشيد العسكري (فلتسلمي عُمان)، كما رددت طوابير حرس المراسم نداء الولاء والتأييد (الإيمان بالله، الولاء للسلطان، الذود عن الوطن) ثم الهتاف ثلاثًا بحياة حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم القائد الأعلى، حفظه الله ورعاه، ثم عزفت الفرقة الموسيقية العسكرية المشتركة السلام السلطاني، وأدّت طوابير حرس المراسم التحية العسكرية لجلالة السلطان المعظم إيذانًا بانتهاء فعاليات العرض العسكري.

وبهذه المناسبة الوطنية، تفضل حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم القائد الأعلى، حفظه الله ورعاه، فتقبّل هدية من قوات جلالته المسلحة الباسلة والتي تشرّف بتقديمها لجلالته، رعاه الله، صاحب السمو السيد شهاب بن طارق آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع، بعد ذلك غادر حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم القائد الأعلى. حفظه الله ورعاه، ميدان الاستعراض تحفه عناية الرحمن.

حضر الاحتفال بمعية جلالته أصحاب السمو، ورئيسا مجلسي الدولة والشورى، والوزراء، والمستشارون، وقادة قوات السلطان المسلحة والأجهزة العسكرية والأمنية الأخرى، ورؤساء البعثات الدبلوماسية للدول الشقيقة والصديقة المعتمدون لدى سلطنة عُمان، والمكرّمون أعضاء مجلس الدولة، وأعضاء مجلس الشورى، ووكلاء الوزارات، والمحافظون، وعدد من أصحاب الفضيلة القضاة، وأعضاء الادعاء العام، والسفراء، وعدد من الولاة، كما حضر الاحتفال الملحقون العسكريون، وكبار القادة والضباط العسكريين، وكبار المسؤولين بالدولة، وعدد من ضباط وضباط صف وأفراد قوات السلطان المسلحة والأجهزة العسكرية والأمنية الأخرى بالدولة.