جلالة السلطان المعظم وأمير قطر يعقدان مباحثات رسمية ومغلقة في الدوحة

في أخبار, محلية

22 نوفمبر,2021

توقيع 6 اتفاقيات تعاون في الجانب العسكري وتجنب الازدواج الضريبي ومنع التهرب من الضرائب على الدخل ورأس المال والعمل والاستثمار والسياحة والفنادق والنقل البحري والموانئ

جلالته يمنح تميم بن حمد وسام عُمان المدني من الدرجة الأولى

أمير قطر يمنح جلالة السلطان وسام سيف المؤسس “الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني” 

استقبال كبير لجلالة السلطان لدى وصوله إلى العاصمة القطرية الدوحة 

الدوحة – العُمانية|

عقد حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم، حفظه الله ورعاه، وأخوه صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر، ظهر اليوم، جلسة مباحثات رسميَّة بمقر الديوان الأميري بالعاصمة القطرية الدوحة.

وفي مستهل اللقاء، أعرب صاحب السمو الأمير عن شكره لجلالة السلطان على تلبية جلالته الدعوة، مُعربا عن ترحيبه البالغ بجلالته في بلده الشقيق، ومتمنيا له وللوفد المرافق طيب الإقامة.

من جانبه عبَّر جلالة السلطان المعظم عن خالص شكره لأخيه سمو الشيخ أمير دولة قطر على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة.

كما تمّ بحث آفاق التعاون الأخوي المُشترك بين البلدين الشقيقين وسُبُل دعمه وتطويره في مختلف المجالات بما يحقق آمال وتطلعات الشعبين الشقيقين، كما تمّ استعراض الأمور ذات الاهتمام المُشترك.

 حضر جلسة المباحثات من الجانب العُماني، الوفد المرافق لجلالة السلطان المعظم. فيما حضر جلسة المباحثات من الجانب القطري، عدد من المسؤولين القطريين 

 عقب ذلك عقد حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم وأخوه صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر، حفظهما الله ورعاهما، جلسة مباحثات مغلقة اقتصرت عليهما.

توقيع 6 اتفاقيات وشهد حضرةُ صاحبِ الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم، حفظه الله ورعاه، وأخوه صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر توقيع 6 اتفاقيات تعاون في مجالات: الجانب العسكري وتجنب الازدواج الضريبي ومنع التهرب من الضرائب على الدخل ورأس المال والعمل والاستثمار والسياحة والفنادق والنقل البحري والموانئ، وذلك بمقر الديوان الأميري بالعاصمة القطرية الدوحة ظهر أمس.

ووقع اتفاقية التعاون العسكري بين حكومة سلطنه عُمان وحكومة دولة قطر من الجانب العُماني صاحب السمو السيد شهاب بن طارق بن تيمور آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع، فيما وقعها من الجانب القطري الدكتور خالد بن محمد العطية نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون الدفاع.

كما تم التوقيع على اتفاقية بشأن تجنب الازدواج الضريبي ومنع التهرب من الضرائب بالنسبة للضرائب على الدخل ورأس المال، وقعها من الجانب العُماني سلطان بن سالم الحبسي وزير المالية فيما وقعها من الجانب القطري علي بن أحمد الكواري وزير المالية.

كما وقع الجانبان مذكرة تفاهم بين وزارة العمل بسلطنة عُمان ووزارة العمل بدولة قطر في مجال العمل وتنمية الموارد البشرية، وقعها من الجانب العُماني الدكتور محاد بن سعيد باعوين وزير العمل فيما وقعها من الجانب القطري الدكتور علي بن سعيد بن صميخ المري وزير العمل.

ووقع الجانبان اتفاقية تعاون في مجال الاستثمار بين جهاز الاستثمار العُماني وجهاز قطر للاستثمار، وقعها من الجانب العُماني عبدالسلام بن محمد المرشدي رئيس جهاز الاستثمار العُماني، فيما وقعها من الجانب القطري منصور بن إبراهيم آل محمود الرئيس التنفيذي لجهاز قطر للاستثمار.

كما تم التوقيع على اتفاقية تعاون في مجال السياحة والفنادق، وقعها من الجانب العُماني عبدالسلام بن محمد المرشدي رئيس جهاز الاستثمار العُماني فيما وقعها من الجانب القطري منصور بن إبراهيم آل محمود الرئيس التنفيذي لجهاز قطر للاستثمار.

ووقع الجانبان اتفاقية في مجال النقل البحري والموانئ وقعها من الجانب العُماني معالي عبدالسلام بن محمد المرشدي رئيس جهاز الاستثمار العُماني، فيما وقعها من الجانب القطري منصور بن إبراهيم آل محمود الرئيس التنفيذي لجهاز قطر للاستثمار.

تبادل أوسمة 

وتبادل حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم وأخوه صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر الشقيقة، حفظهما الله ورعاهما، بالديوان الأميري بالعاصمة القطرية الدوحة مساء اليوم الأوسمة.

 ومنح جلالته، أيّده الله، صاحب السمو الأمير وسام عُمان المدني من الدرجة الأولى والذي يعدّ أحد أرفع الأوسمة العُمانية ويُمنح لملوك ورؤساء الدول الذين ترتبط دولهم بعلاقات متميّزة مع سلطنة عُمان.

فيما منح أمير دولة قطر جلالة السلطان المعظم وسام سيف المؤسس “الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني” والذي يعدّ أرفع الأوسمة القطرية.

حضر تبادل الأوسمة الوفدان الرسميان من الجانب العُماني والقطري وعدد من كبار المسؤولين بدولة قطر.

وصول 

وكان حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم، أيّده الله، قد وصل إلى دولة قطر الشقيقة ظهر اليوم في زيارة دولة تستغرق يومين.

ولدى وصول جلالته، أعزه الله، مطار الدوحة الدولي كان أخوه صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر في مُقدمة المُستقبلين والمُرحبين بعاهل البلاد المفدى عند سُلّم الطائرة.

كما كان في الاستقبال سمو الشيخ عبدالله بن حمد آل ثاني نائب أمير دولة قطر وسمو الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني الممثل الشخصي لأمير دولة قطر والشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية والشيخ خليفة بن حمد آل ثاني وعبدالله بن خليفة العطية وزير الدولة رئيس بعثة الشرف والشيخ سعود بن عبدالرحمن آل ثاني رئيس الديوان الأميري والسفير الشيخ جاسم بن عبدالرحمن بن محمد آل ثاني سفير دولة قطر المعتمد لدى سلطنة عُمان.

فلدى دخول الطائرة السُلطانيَّة أجواء دولة قطر رافقتها الطائرات الحربيَّة التابعة للقوات الجوية الأميرية القطرية.

وبعد استراحة قصيرة بقاعة الاستقبال، استقل جلالة سُلطان البلاد المُفدى يرافقه صاحب السمو الأمير، الموكب الذي أقلهما إلى الديوان الأميري بالدوحة، حيث أُجريت لجلالته مراسم استقبال رسمية.

فقُبيل دخول الموكب المُقلّ للقائدين إلى الديوان الأميري اصطفت كوكبة من الخيالة والهجانة على جانبي الطريق ترحيبا وابتهاجا بمقدم جلالته الميمون.

وفور وصول الموكب إلى ساحة الديوان الأميري، اصطحب صاحب السمو الأمير أخاه جلالة السلطان المعظم إلى منصة الشرف، حيث عُزف السلام السُلطاني العُماني والنشيد الوطني القطري، وتفقَّد جلالة سُلطان البلاد المفدى حرس الشرف الذي أدّى التحيَّة لجلالته.

بعدها استقبل جلالته، أيّده الله، كبار مستقبليه من الجانب القطري مُبادلًا إيّاهم السلام والتحيّة، فيما استقبل صاحب السمو أمير دولة قطر أعضاء الوفد الرسمي المرافق لجلالة عاهل البلاد المُفدى مرحبًا بهم في بلدهم الشقيق.

مغادرة

وكان حضرة صاحب الجلالة السُلطان هيثم بن طارق المعظم ، حفظه الله ورعاه، قد غادر السلطنة صباح اليوم محفوفا لعناية الله ورعايته ودعاء أبناء شعبه البررة، متوجها إلى مدينة الدوحة بدولة قطر الشقيقة في زيارة “دولة” تستغرق يومين يلتقي خلالها بأخيه صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر.

وتأتي هذه الزيارة تلبية للدعوة الكريمة التي تلقّاها سلطان البلاد المفدى من أخيه أمير دولة قطر، وتعزيزًا للعلاقات الوطيدة المتميزة بين سلطنة عمان ودولة قطر الشقيقة وتوثيقا للروابط الثنائية بين البلدين.

 وكان في وداع جلالة سُلطان البلاد المفدى، أبقاه الله، لدى مغادرته المطار السُلطاني الخاص، صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء، وصاحب السمو السيد أسعد بن طارق آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي والممثل الخاص لجلالة السُلطان، وصاحب السمو السيد فاتك بن فهر آل سعيد المبعوث الخاص لجلالة السُلطان، والشيخ عبدالملك بن عبدالله الخليلي رئيس مجلس الدولة، وخالد بن هلال المعولي رئيس مجلس الشورى، والسيد حمود بن فيصل البوسعيدي وزير الداخلية، ونصر بن حمود الكندي أمين عام شؤون البلاط السُلطاني، والشيخ عبدالله بن محمد السالمي وزير الأوقاف والشؤون الدينيَّة، الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة، والدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانيَّة وزيرة التربيَّة والتعليم، والسيد سعود بن هلال البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ مسقط، والفريق حسن بن محسن الشريقي المفتش العام للشرطة والجمارك، والفريق سعيد بن علي الهلالي رئيس جهاز الأمن الداخلي، واللواء ركن مطر بن سالم البلوشي قائد الجيش السُلطاني العُماني، واللواء ركن طيار خميس بن حماد الغافري قائد سلاح الجو السُلطاني العُماني، واللواء ركن بحري سيف بن ناصر الرحبي قائد البحريَّة السُلطانيَّة العُمانيَّة، واللواء الركن مسلم بن محمد بن تمان جعبوب قائد قوة السلطان الخاصة.

ويرافق جلالةَ السُّلطان المعظم خلال زيارته وفدٌ رسميٌّ رفيع المستوى يضـم كـلًّا مـن، صاحب السمو السيد شهاب بن طارق آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفــاع، والسيد خالد بن هلال بن سعود البوسعيدي وزير ديوان البلاط السُّلطاني، والفريق أول سلطان بن محمد النعماني وزيـر المـكـتـب السُّلطاني، والسيد بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي وزير الخارجية، وسُلطان بن سالم بن سعيد الحبسي وزير المالية، وعبدالسلام بن محمد بن عبدالله المرشدي رئيس جهاز الاستثمار العُماني، والدكتور محاد بن سعيد بن علي باعويـن وزير العمل، ونجيب بن يحيى البلوشـي سفير سلطنة عُمان المعتمد لدى دولة قطر.حفظ الله عاهـل البلاد المعظـم في سفره وأوبتـه، محاطا بكريم عنايته ورعايته، وممدودا بموفور الصحة وتمام العافية، إنه سميع مجيب.