سوق السفر العربي يسلط الضوء على عودة أداء الفنادق في 2022 إلى ما قبل “كوفيد 19”

في أخبار, عربية

23 نوفمبر,2021

دبي – وجهات|

من المتوقع أن يصل الطلب على الفنادق في عام 2022 في غالبية أسواق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلى نفس مستويات الأداء لعام 2019، وفقا لأحدث توقعات الصناعة من شركة كوليرز إنترناشيونال للاستشارات، بتكليف من شركة ريد اكزبيشينز العالمية، الجهة المنظمة لمعرض سوق السفر العربي.

 يقدم التقرير بالتزامن مع الارتفاع المتوقع على أساس سنوي في معظم أسواق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، أخبارا رائعة للمشاركين والحاضرين في قمة الصناعة الفندقية التي ستنعقد خلال فعاليات معرض سوق السفر العربي 2022 الذي سيقام في مركز دبي التجاري العالمي في الفترة الممتدة من 8 إلى 11 مايو 2022.

معدلات إشغال من المقرر أن تحقق العديد من الأسواق الإقليمية معدلات إشغال فندقية تصل إلى 70٪ أو أكثر في عام 2022، بما في ذلك دبي (خور دبي وفستيفال سيتي: 76٪ | شارع الشيخ زايد: 74٪ | نخلة جميرا: 78٪ مرسى دبي وجميرا بيتش ريزيدنس: 80٪ ورأس الخيمة (70٪) والقاهرة (70٪) والإسكندرية (70٪) والدوحة (72٪).

في حين عزز طلب الشركات، بما في ذلك الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والفعاليات من سرعة عملية التعافي الأولي لصناعة الفنادق في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بعد تفشي الجائحة، حيث يشير تقرير كوليرز إلى أنه من المرجح أن تلعب القطاعات المحلية والترفيهية في المنطقة دورًا متزايد الأهمية في عام 2022 وسط التغييرات المستمرة في الممارسات التشغيلية لسفر الأعمال العالمي.

أحداث 

بالإضافة إلى ذلك، يتوقع الباحثون أن الأحداث الضخمة، مثل إكسبو 2020 دبي وكأس العالم لكرة القدم قطر 2022، لن تؤدي فقط إلى زيادة كبيرة في الطلب على الدول المستضيفة لهذين الحدثين العالميين فحسب، بل من المرجح أن يمتد تأثيرها الإيجابي نحو الأسواق المحيطة بالدولتين أيضاً.

ستوفر قمة الصناعة الفندقية في معرض سوق السفر العربي 2022 فرصة ثمينة لكبار الشخصيات من جميع أنحاء الصناعة لتبادل وجهات نظر الخبراء ورؤاهم المستقبلية حول أحدث الاتجاهات، حيث سيمثل قطاع الفنادق في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا نقطة تركيز رئيسية في نسخة معرض سوق السفر العربي القادم، والذي سيعقد في مركز دبي التجاري العالمي في الفترة من 8 إلى 11 مايو 2022.

ويشير بحث كوليرز إلى أن الدعم الحكومي للسياحة والسفر خلال فترة تفشي الجائحة كان وسيبقى عاملاً رئيسياً في عملية تعافي القطاع، ومن المتوقع أن تؤدي المبادرات المحلية التي دعمت الفنادق الإقليمية خلال قيود السفر المتزايدة إلى تحسينات مستمرة لأسواق عديدة مثل: رأس الخيمة والإمارات والرياض في المملكة العربية السعودية.

جلسات 

سيتم انعقاد قمة الصناعة الفندقية على المسرح العالمي لسوق السفر العربي، مما يعكس أهمية القطاع الفندقي لكل من صناعة السفر والسياحة والاقتصاد اعلى نطاق أوسع لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. سيتألف الحدث من جلستين، سيدير كل منهما خبراء في الصناعة من شركة كوليرز إنترناشونال للاستشارات ويتم استضافتها بالتعاون مع إعمار للضيافة، الشريك الفندقي الرسمي لمعرض سوق السفر العربي 2022.

سوف تسلط الجلسة الأولى الضوء على مستقبل صناعة الفنادق في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتتناول قضايا مثل مسار القطاع والنقاط السياحية المحتملة وإمكانية تحقيق مفاهيم ضيافة جديدة تؤتي ثمارها، بينما ستناقش الجلسة الثانية السؤال الدائم عما يريده الضيوف حقًا من الإقامات التجريبية والصديقة للبيئة مع أفضلية محلية وتجارب صحية تتجاوز المنتجعات الصحية إلى برامج الولاء والتطبيقات التي تلبي متطلبات نمط الحياة الجديدة، حيث سينظر المشاركون في الأولويات والدوافع المتطورة للضيوف في عام 2022 وما بعده.