ممارسات الاستدامة المتميزة تدعم مكانة ألمانيا كوجهة سفر رائدة

Vom Ausichtspunkt Malerwinkel kann man den Königssee bis nach St. Bartholomä überblicken

في أخبار, دولية

24 نوفمبر,2021


ميونيخ – وجهات|


كشف المجلس الوطني الألماني للسياحة عن فوزه بجائزتين مرموقتين ضمن جوائز وجهة السياحة الثقافية المستدامة لعام 2021، والتي تنظمها شبكة السياحة الثقافية الأوروبية، تأكيداً على التزام الدولة بوضع الاستدامة على رأس أولويات حملاتها السياحية العالمية وتنامي شعبية قطاع السياحة الألماني عالمياً.

وتم تكريم اثنتين من حملات 2021 الرائدة في ألمانيا خلال الاجتماع السنوي لشبكة السياحة الثقافية الأوروبية في أثينا، حيث حصدت حملة فيل جود المرتبة الثانية عن فئة سياحة المشي والسفر الطويل ودعم السياحة الثقافية، بينما فازت حملة واندرلست جيرماني، التي تدعو عشاق السفر لاستكشاف المعالم الطبيعية المتميزة في ألمانيا من خلال جولات مخصصة للسير وركوب الدراجات، بالمركز الأول عالمياً عن فئة جائزة لجنة التحكيم الخاصة والمعنية بتقييم تأثير الأزمة الصحية العالمية.

وشاركت كلّ من شبكة السياحة الثقافية الأوروبية واتحاد يوروبا نوسترا ومفوضية السفر الأوروبية وشبكة نيكس تور في تنظيم الفعالية الرائدة.

وقالت يامينا صوفو، مديرة إدارة المبيعات والتسويق للمكتب الوطني الألماني للسياحة التابع للمجلس الوطني الألماني للسياحة: لطالما مثلت الاستدامة أولويةً هامة وركيزة أساسية للارتقاء بألمانيا كوجهة سفر عالمية، وتأتي الجوائز اليوم لتلقي الضوء على الارتباط المباشر بين المكانة المتميزة للدولة ورغبتها المتنامية للانفتاح على الممارسات المستدامة، حيث نجحت نشاطاتنا التسويقية واستراتيجيتنا الفعالة لإنعاش السياحة الخارجية بالارتقاء بألمانيا لتتصدر وجهات السياحة العالمية رغم المنافسة القوية مع بقية الوجهات السياحية.

ووفقاً لمؤشر الفنادق العالمي من منصة سايت مايندر، ازدادت حجوزات النزلاء الأجانب في الفنادق الألمانية من خلال 400 قناة عالمية للحجوزات بنسبة 30.8% حتى أكتوبر 2021. كما جاءت ألمانيا ضمن المراتب الثلاثة الأولى وفق التصنيف العالمي السنوي لمؤشر أنهولت إبسوس للعلامات التجارية الوطنية، المؤشر الرائد في أبحاث السوق، حيث حصدت 71.06 نقطة بزيادةٍ قدرها 1.94 عن العام الماضي، لتسجل أعلى معدل درجات بتاريخ المؤشر.

ويحدد المؤشر مناحي الاهتمام العالمية الرئيسية لدى الأطراف المعنية من خلال مجموعةٍ من النقاط الهامة في عام 2021، بما في ذلك حماية البيئة والموارد الطبيعية التي نالت عنها ألمانيا المرتبة الثانية عالمياً؛ وإدارة الشؤون الصحية، التي فازت ألمانيا بصدارتها.

ويشير تقرير السفر المستدام من منصة بوكينج دوت كوم للسفر إلى تأكيد 61% من المسافرين حول العالم على دور الأزمة الصحية العالمية في اختيارهم وجهات السفر الأكثر استدامة، ما يفسر النجاح المتميز لحملة فيل جود التي تتماشى مع الميل العالمي ورغبة العملاء في استكشاف المعالم المستدامة في ألمانيا.

وأعلنت الحكومة الفيدرالية الألمانية عن تخفيف قيود السفر الخاصة بكوفيد -19 لجميع المسافرين بعمر 12 عاماً وما فوق، بغض النظر عن تلقيهم اللقاح، مما يتيح للمسافرين من البحرين والكويت وقطر والسعودية والإمارات دخول ألمانيا بعد تقديم نتيجة اختبار سلبي للكشف عن “كوفيد-19” تم إجراؤه قبل 72 ساعة من السفر كحد أقصى، بينما يستطيع المسافرون القادمون من ألمانيا ممن حصلوا على لقاح “كوفيد-19” دخول الإمارات اعتباراً من نوفمبر من دون الحاجة لإجراء اختبار PCR.

جدير بالذكر أن الإتحاد الأوروبي يقوم بإصدار توصياته للدول الأعضاء ويعمل على تحديثها بانتظام، كما تراجع هيئاته المختصة والدول الأعضاء القائمة الآمنة كل أسبوعين.