مقال| الشراكة المجتمعية للتطوير السياحي

في مقالات

24 نوفمبر,2021

يكتبه: يوسف البلوشي|

شراكة المجتمع في خطط وبرامج الحكومة أحد مرتكزات رؤية عُمان 2040، بهدف جعل المجتمع شريكا أساسيا في التنمية. 

ولا شك فإن استراتيجية السياحة العمانية 2040، دارت على محافظات السلطنة، واستمعت إلى آراء المواطنين والمسؤولين، وتعرفت على احتياجات أبناء المجتمع. وبذلك يفترض أن خطة تنفيذ الاستراتيجية تبدأ مع بداية هذا العام وفق المخططات والمستهدفات.

وبالأمس عقدت وزارة التراث والسياحة لقاءً مع مكتب محافظ الداخلية بحضور المسؤولين واعضاء الشورى واعيان المحافظة، لاطلاعهم على خطط تنمية قطاعي التراث والسياحي في محافظة الداخلية والبرنامج الزمني لتنفيذ الخطط المرسومة للمحافظة.

فمثل هذه اللقاءات تعزز التوافق المجتمعي للتخطيط المشترك، لبناء أسس من الشراكة في عملية التنمية الحضرية للمواقع السياحية حتى يدرك المجتمع أهمية هذا القطاع ليكون عونا وسندا للحكومة وليس معرقلا لخططها وبرامج تطوير الوجهات والمواقع السياحية.

وبلا شك ستشكل هذه اللقاءات دعما لنجاح خطة الوزارة في تنفيذ استراتيجيتها السياحية وكذلك اشراك رجال الأعمال والمواطنين في الاستثمار في عدد من المشاريع حتى تعود الفائدة على أبناء المحافظة ويدركون فائدة القطاع السياحي وما يشكله لهم ولأبناء المحافظة لان ما يقام من مشاريع هدفها التنمية والرقي بالخدمات خاصة في ظل ما تملكه كل محافظة من مقومات سياحية وتراثية يجب أن تستثمر جيدا وفق خطط ممنهجة مع سرعة تنفيذها وليس فقط ترسم على الورق وينتظر المواطن سنوات طويلة ليراها على أرض الواقع.