السيد فهد يستقبل المستشارة السياسية والإعلامية للرئيس السوري

في أخبار, محلية

24 نوفمبر,2021

تعاون بين عُمان وسوريا في مجال الوثائق والمحفوظات والدراسات التاريخية والجوانب الثقافية 

مسقط – وجهات – العمانية|

 استقبل صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء اليوم، الدكتورة بثينة شعبان المستشارة السياسية والإعلامية لرئيس الجمهورية العربية السورية ورئيسة مؤسسة وثيقة وطن بسوريا التي تقوم بزيارة سلطنة عُمان حاليا. وبعد أن رحّب سموه بالضيفة والوفد المرافق، نقلت المستشارة السورية تحيات الرئيس بشار الأسد رئيس الجمهورية العربية السورية لحضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم، حفظه الله ورعاه، وقد أعرب صاحب السمو عن أطيب التمنيات للقيادة السورية، وللشعب السوري الشقيق المزيد من التقدم والنماء، مؤكداً سموه أن سلطنة عُمان تولي كل الاهتمام للحفاظ على التراث باعتباره الذاكرة التاريخية، كي تتمكن الأجيال المُتعاقبة من الاطلاع الدائم على الموروث الحضاري.

 تناول الحديث خلال المقابلة العلاقات العُمانية – السورية وسبل تعزيز التعاون بين الجانبين، لما لذلك من أهمية في الحفاظ على الموروث الحضاري وتعزيز الترابط والصلات بين الشعوب، كما تم استعراض أبرز المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.

 وقد أعربت المستشارة السورية عن بالغ سرورها بزيارتها والوفد المرافق لها لسلطنة عُمان وما تحقق لها من تطور في مختلف المجالات، مشيدةً بالتجربة العُمانية في إدارة الوثائق والمحفوظات الوطنية والدراسات التاريخية، كما أشادت معاليها بالمباحثات التي أجرتها مع المسؤولين في سلطنة عُمان، لما لها من نتائج إيجابية على صعيد دعم التعاون القائم بين البلدين.

 حضر المقابلة سالم بن محمد المحروقي وزير التراث والسياحة، والدكتور حمد بن محمد الضوياني رئيس هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية، كما حضرها السفير الدكتور بسام الخطيب سفير الجمهورية العربية السورية المعتمد لدى سلطنة عُمان. 

من جهة اخرى، وقع اليوم في هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية على محضر الاجتماع المشترك بين سلطنة عٌمان والجمهورية العربية السورية، وذلك في إطار جلسة المباحثات في مجال الوثائق والمحفوظات والدراسات التاريخية والجوانب الثقافية بين البلدين. وقع من الجانب العُماني الدكتور حمد بن محمد الضوياني رئيس الهيئة، ومن الجانب السوري الدكتورة بثينة شعبان المستشارة السياسية والإعلامية للرئيس السوري رئيسة مجلس أمناء مؤسسة وثيقة وطن، بحضور السفير الدكتور بسام الخطيب سفير الجمهورية العربية السورية المعتمد لدى السلطنة. وشملت بنود المحضر مسار خطوات التعاون بين الجهتين، والأطر للاستفادة من الخبرات في البلدين، إضافة إلى دفع التعاون نحو تمكين الحصول على الوثائق التي تخص سلطنة عٌمان والمتوفرة في المؤسسات والجهات في الجمهورية العربية السورية، والسعي على توقيع مذكرة تفاهم بين الهيئة والجهات المعنية في الجمهورية العربية السورية، إلى جانب النظر في إمكانية تنفيذ مؤتمر ومعرضين في مجال الوثائق والمحفوظات، والاستفادة من تجارب البلدين في مجال نظم إدارة الوثائق، وتبادل الخبرات وتدريب العاملين وبناء قدراتهم الذاتية وذلك من خلال التدريب الفني والتقني.