18 شركة طيران شريكة مع الطيران العُماني بالرمز المشترك تربط مسقط بوجهات في 6 قارات

في أخبار, طيران

19 ديسمبر,2021

مسقط – وجهات| 

يواصل الطيران العُماني تعزيز اتفاقيات الشراكة الاستراتيجية بالرمز المشترك؛ بهدف تعظيم مسار النمو بعد تفشي جائحة كورونا، وبات تركيز الناقل مع ظهور علامات التعافي على قطاع السفر الجوي على تعزيز نطاق العمل بالرمز المشترك لتوفير رحلات ربط أفضل وخيارات أوسع من الوجهات للمسافرين من مركز عملياته الرئيسي في مسقط.

فقد نجح الناقل الوطني لسلطنة عُمان، خلال السنوات الأخيرة في إنشاء شبكة عريضة من الوجهات في جميع أنحاء الشرق الأوسط وشبه القارة الهندية وأوروبا وشرق آسيا.

ويركز الطيران العُماني حاليا على زيادة وتيرة عملياته تجاه أفريقيا وأمريكا الشمالية والجنوبية وأستراليا من خلال شراكاته الاستراتيجية بالرمز المشترك مع 18 شركة طيران تشمل كلًا من الخطوط الجوية الإثيوبية، والاتحاد للطيران، وجارودا إندونيسيا، وطيران الخليج، والخطوط الجوية الملكية الهولندية، والخطوط الجوية الكينية، والخطوط الجوية الكويتية، ولوفتهانزا، والخطوط الجوية الماليزية، وطيران السلام، وخطوط بانكوك الجوية، والخطوط الجوية القطرية، والخطوط الجوية الملكية الأردنية، والخطوط الجوية السعودية، والخطوط الجوية التايلاندية، والخطوط الجوية التركية، والخطوط الجوية السريلانكية، ومصر للطيران.

ويقوم الطيران العُماني بتشغيل 46 وجهة بالرمز المشترك حاليا وتسويق 219 وجهة إضافية في ست قارات بالرمز المشترك عبر شركائه، وبما يبلغ مجموعه 265 وجهة.

وقال المهندس عبدالعزيز بن سعود الرئيسي، الرئيس التنفيذي للطيران العماني: إن تأمين الوصول إلى المزيد من الوجهات يساهم في دعم عملياتنا التجارية واستراتيجية النمو التي ننتهجها في الشركة. ومع تلاشي قيود جائحة كورونا تدريجياً، فإن ذلك يحتم علينا البحث عن طرق جديدة نوفر من خلالها المزيد من الراحة بالإضافة إلى رحلات ربط أكثر سلاسة بالنسبة لضيوفنا الكرام. نواصل عبر التعاون مع شركائنا في اتفاقيات المشاركة بالرمز بتوسيع نطاق شبكة وجهاتنا من مسقط مع توفير رحلات ربط متبادلة للمسافرين إلى سلطنة عمان. هذا وفي ظل التحديات الهائلة التي تواجهها شركات الطيران حول العالم تعتبر اتفاقيات المشاركة الإستراتيجية بالرمز أمراً منطقياً، كما ويتفهم الطيران العماني من أن عمليات الربط السلسة حاليا – وأكثر من أي وقت مضى – هو عامل حاسم للمسافرين أثناء التخطيط لرحلات سفرهم. وحتى الآن، لا تزال الخطوط الجوية القطرية هي أكبر شريك للطيران العماني فيما يتصل بالرمز المشترك. حيث أعلن الطيران العماني والخطوط الجوية القطرية في ديسمبر 2020 عن تعاون أكبر سيسمح لشركتي الطيران بتوسيع حجم عملياتهما التجارية وتعزيز الاتصال بينهما، إلى جانب تعزيز خيارات السفر. وفي نوفمبر من هذا العام، أعلنت كلتا الشركتين عن إبرام اتفاقية ولاء متبادلة يتمكن بموجبها أعضاء برنامج مكافأة ولاء المسافرين الدائمين ،السندباد، الخاص بالطيران العماني وأعضاء نادي الإمتياز من الخطوط الجوية القطرية من كسب واستبدال أميال البرنامجين عند سفرهم على متن أي من الناقلين بين مسقط والدوحة وفي كلا الاتجاهين.