بنك إكزم المجري اعتمد تمويلا ائتمانيا بـ 56 مليون دولار.. إنشاء محطة طاقة شمسية في سلطنة عُمان بكلفة 10 ملايين يورو

في أخبار, محلية

2 فبراير,2022

مسقط – العمانية|

 أعرب بيتر سيارتو وزير الخارجية والتجارة بجمهورية المجر عن تقدير واحترام بلاده لنهج السياسة الخارجية لسلطنة عُمان بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم، حفظه الله ورعاه، مؤكدا أنها ترتكز على التمسك بالأعراف والمبادئ والقيم.

 جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي المشترك الذي عُقد اليوم بديوان عام وزارة الخارجية بين السيد بدر بن حمد البوسعيدي وزير الخارجية وبيتر سيارتو وزير الخارجية والتجارة المجري.

 وأشاد الوزير الضيف بجهود سلطنة عُمان في تهدئة التوترات ومساعيها في نشر السلام بالمنطقة، مؤكدًا على أن الدول الأوروبية تولي أهمية الاستقرار في هذه المنطقة ما ينعكس إيجابا على أوروبا بشكل عام.

 وأوضح أن أساس العلاقات الاقتصادية الثنائية بين البلدين الصديقين تتمثل في التعاون الاستراتيجي بين شركة “مول هنجاريا” أكبر الشركات المجرية وشركة النفط العُمانية للتسويق معبِّرا عن أمله بأن تشهد العلاقات في مجال الطاقة مرحلة أكثر ابتكارا خلال الفترة المقبلة. مشيرا إلى أنه تم التوقيع على اتفاقية إنشاء محطة طاقة شمسية في سلطنة عُمان بتكلفة تصل إلى 10 ملايين يورو بدعم من الحكومة المجرية.

 وأوضح الوزير المجري بأن بنك إكزم المجري اعتمد تمويلا ائتمانيا بقيمة 56 مليون دولار لتسهيل التعاون التجاري بين البلدين في ضوء توقيع اتفاقية الحماية المتبادلة للاستثمار بين سلطنة عُمان والمجر.

من جانبه، أشاد السيد بدر بن حمد البوسعيدي وزير الخارجية بنتائج جلسة المباحثات التي عُقدت اليوم مع بيتر سيارتو وزير الخارجية والتجارة المجري في مجالات التعاون والشراكة الاستثمارية بين البلدين خاصة في قطاعات النفط والغاز والطاقة المتجددة وتنمية التجارة والعلاقات السياحية والاستثمارات المتبادلة وقطاع الطيران والقطاعات اللوجستية التي تبشر وتعد بمزيد من النمو في المستقبل.

وقال، وجدنا من خلال مشاوراتنا اليوم تطابقا في وجهات النظر حول العديد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك والتحديات التي نعالجها سويا في هذا العالم المترابط”.

 وأشار إلى أن زيارة وزير الخارجية والتجارة المجري تجسد متانة العلاقات الثنائية بين البلدين ونموها، معبرا عن أمله في زيارة المجر في المستقبل القريب لتعزيز آفاق التعاون المشترك.وأضاف وزير الخارجية بأن الطرفين اتّفقا خلال المباحثات على تفعيل اللجنة العُمانية المجرية المشتركة التي يترأسها وكلاء وزارتي خارجية البلدين، معبرا عن تطلعه في أن تقوم هذه اللجنة بدورها في بحث المزيد من الفرص الاستثمارية وتقديم الدعم اللازم لنمو العلاقات الاقتصادية.