جلالة الملك فيليب ليوبولد لويس ماري ملك البلجيكيين يشاهد عرضا مرئيًّا حول مشروع هايبورت الدقم

مسقط – العمانية|

شاهد جلالة الملك فيليب ليوبولد لويس ماري ملك البلجيكيين بقصر العلم العامر اليوم عرضا مرئيا قدمه جهاز الاستثمار العُماني حول مشروع هايبورت الدقم، أحد مشاريع الطاقة المتجددة التي تنفذها أوكيو مع شركة ديمي البلجيكية في إطار زيارته الرسمية لسلطنة عُمان.

وفي بداية العرض المرئي رحب عبدالسلام بن محمد المرشدي رئيس جهاز الاستثمار العُماني بجلالة ملك البلجيكيين والوفد المرافق له.

وقدم العرض المرئي طلال بن حامد العوفي الرئيس التنفيذي لمجموعة أوكيو وقال إنه من المقرر أن يقام مشروع هايبورت الدقم في جزء من المنطقة المخصصة للطاقة البديلة بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم في مساحة تقدر بنحو 150 كيلومترا مربعا، حيث ستُنشَأ محطة لتوليد الطاقة من الرياح ومحطة لإنتاج الطاقة الشمسية بقدرة مشتركة تبلغ 1.3 غيغاواط تنفّذ على مراحل قابلة للتوسع.

كما تطرق العوفي للفوائد المرجوة من المشروع ومنها تحويل المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم لمركز عالمي لإنتاج الهيدروجين الأخضر الصديق للبيئة يجمع بين الطاقة والتصنيع والأنشطة اللوجستية مع التركيز على جهود التخلص من الكربون وإنتاج الكهرباء.

وأوضح أن هناك العديد من الجوانب التي تجعل منطقة الدقم وجهة جاذبة وتنافسية للمشروعات المتجددة حيث تتمتع بالموارد المتجددة والبنى الأساسية الحالية جنبا إلى جنب مع ربطها مستقبلا بالشبكة الوطنية.

وأشار العوفي إلى أن سلطنة عُمان تواصل ريادتها في المنطقة من أجل تقديم مشروعات الطاقة النظيفة لتسريع جهود التحول في مجال الطاقة.

وقال إنه في المرحلة الأولى من المشروع، سيُنشَأ معمل إنتاج الهيدروجين الأخضر بطاقة 250 إلى 500 ميغاواط في منطقة الدقم، حيث سيلبي المشروع –المخطط لبدء التشغيل في عام 2026– الطلب العالمي على الهيدروجين الأخضر.