رحلة طيران وجهتها فلوريدا حطّت في نورث كارولينا.. والسبب مسافر “مزعج”

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) — منذ مطلع عام 2022، لم تخلُ رحلات الطيران من سلوكيات نافرة قام بها ركاب مشاغبون.

ففي حين عادت رحلة فوق المحيط الأطلسي أدراجها بسبب نزاع على ارتداء الكمامة، تقطّعت السبل بمجموعة من الركاب المحتفلين في كانكون لعدم رغبة شركات الطيران بنقلهم إلى وطنهم، بعد سلوكهم السيء على متن الرحلة.

ويبدو أن هذا السلوك مستمر خلال فبراير/ شباط الجاري، حيث أُجبرت رحلة طيران أمريكية على تغيير مسارها بسبب ركاب مزعجين.

وكانت الطائرة التابعة لشركة خطوط فرونتير الجوية متجهةً من مطار لاغوارديا نيويورك إلى مدينة أورلاندو في ولاية فلوريدا، لكنها اضطرت لتحويل مسارها إلى مطار رالي-دورهام الدولي (RDU) في ولاية كارولينا الشمالية.

وأعلن المطار عن الوصول غير المتوقع للطائرة في بيان، مشيرًا إلى أن السبب يعود إلى “راكب مزعج”.

أقلعت الرحلة الحدودية رقم 1335 قبل الساعة 6 مساءً بقليل، وكان من المقرر أن تصل إلى مدينة أورلاندو عند الساعة 9:11 مساءً.

لكن تمّ تحويل مسار الرحلة إلى مطار رالي-دورهام الدولي قرابة الساعة 8:15 مساءً، مع استجابة فرق إنفاذ القانون، وفق ما ذكر المطار.

وفي حوالي الساعة 9:40 مساءً، تمكنت الرحلة من استئناف رحلتها إلى مدينة أورلاندو، وفقًا للبيان.

ووصلت الرحلة أخيرًا إلى وجهتها عند الساعة 11.10 مساءً.

ويظهر مقطع فيديو، لم تتمكن CNN من التحقق منه، رجلًا يصرخ بينما يتم إخضاعه من قبل مجموعة من الركاب الآخرين.

وقال أحد الركاب لوسائل إعلام محلية إن الرجل كان يهدد آخرين على متن الطائرة.

وتأتي هذه الأخبار بعد يوم واحد فقط من تحويل رحلة تابعة لشركة الخطوط الجوية الأمريكية من ولاية نورث كارولينا إلى لوس أنجلوس إلى نيو مكسيكو خلال الليل بعدما أدلى أحد الركاب “ببيان تهديد” لأحد أفراد الطاقم.

وتواصلت CNN مع شركة خطوط فرونتير الجوية للحصول على مزيد من المعلومات.