28 فبراير الجاري … انطلاق مهرجان البشائر السنوي لسباقات الهجن

أدم – العمانية|

تنطلق في الثامن والعشرين من شهر فبراير الجاري فعاليات مهرجان البشائر السنوي لسباقات الهجن العربية في دورته الخامسة بميدان البشائر لسباقات الهجن في ولاية أدم بمحافظة الداخلية وبمشاركة واسعة من مُلاك الهجن في سلطنة عُمان ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ويستمر إلى 5 مارس المقبل.

وقال صاحبُ السُّمو السّيد أسعد بن طارق آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي والمُمثل الخاص لجلالةِ السُّلطان: نحتفي هذا العام بمرور خمس سنوات على انطلاق مهرجان البشائر السنوي لسباقات الهجن العربية الأصيلة بحلته الجديدة التي رسمناها ضمن خطة التطوير والتحديث لميدان البشائر، وتأتي إقامته سنويّا تتويجا لرؤية المغفور له بإذن الله السُّلطان قابوس بن سعيد، طيب الله ثراه، في دعم الموروث والمحافظة عليه والتوجيهات السديدة من لدن حضرةِ صاحبِ الجلالةِ السُّلطان هيثم بن طارق المعظم، حفظه الله ورعاه، لتسخير كافة الإمكانات لحثّ شبابنا العماني على التمسّك بالقيم والعادات والتقاليد وكل أمر حميد فيه صلاح وفائدة لهم.

وأضاف سُمُوّه: إن مهرجان البشائر السنوي لسباقات الهجن العربية الأصيلة أصبح أحد أهم الأحداث الرياضية والثقافية والاجتماعية والسياحية على مستوى سلطنة عُمان والخليج لما يقدمه من قيم جليلة ومعانٍ عظيمة تتجلى في روح المحبة والإخاء بين ملاك الهجن ومضمريها وملتقى رياضيا شاملا يتسم بالتنافسية والروح الرياضية العالية بين المشاركين.

وأكد سُمُوّه أن مهرجان البشائر تشارك فيه فئات المجتمع المختلفة ليستوعب الجميع ويتيح الفرص الاقتصادية معزّزا الحركة التنموية في المنطقة ككل ويواكب رؤية عُمان 2040 التي تسعى لإيجاد اقتصاد عماني متنوع ومستدام يثري المنطقة، وليكون مهرجان البشائر لسباقات الهجن العربية الأصيلة أحد الثوابت للهوية العمانية الأصيلة مقدّمًا صورة مكتملة الألوان للحاضر البهي والرؤية المستقبلية في كيفية تفعيل الموارد الوطنية وتعزيز الثقة في هذا القطاع الحيوي المهم لنسبة كبيرة من المجتمع العماني.

وتطرق صاحبُ السُّمو السّيد أسعد بن طارق آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي والممثل الخاص لجلالةِ السُّلطان إلى الدورة الخامسة من هذا المهرجان قائلا إنها حققت الرؤى التي سعينا إليها خلال الأعوام الماضية في جعل مهرجان البشائر لسباقات الهجن العربية الأصيلة أيقونة يحتذى بها على مستوى خطط العمل التنفيذية والتنظيمية من النواحي الفنية والتقنية والإعلامية ورسم الشراكة الاستراتيجية مع مختلف القطاعات الحكومية والخاصة والأهلية، حيث الدور التكاملي لجميع المؤسسات التي تسعى إلى تقديم الأفضل لملاك الهجن والمتابعين والمهتمين في هذا المجال من حيث التغطية الإعلامية الشاملة التي تنقل الحدث ببرامج مختلفة وقنوات متعددة والتطور الرقمي والتقني من خلال وجود التطبيقات الإلكترونية التي تمكن الملاك من التسجيل والمشاركة والحصول على المعلومة بكل سهولة ويسر.

وحول التنافس الرياضي في ميدان السباقات قال سُمُوّه: إننا في كل موسم نشهد منافسات قوية بين المشاركين من ملاك الهجن ومضمريها في مختلف الأشواط على مدى أيام المهرجان الخمسة وهي في ازدياد بالأرقام المشاركة والمستويات الفنية كل عام، وفي هذه النسخة نتوقع زيادة أعداد المشاركين وبالتالي زيادة قيمة الجوائز والأشواط بما يتناسب وهذه الأعداد المشاركة من النوق الأصائل باختلاف فئاتها العمرية.

وحول مشاركة هجن البشائر في هذا المهرجان قال سُمُوّه: هجن البشائر ستكون حاضرة ومنافسة بإذن الله في الأشواط المخصصة لفئة المؤسسات وشوط السيف الذهبي مع المؤسسات الأخرى المشاركة ونتمنى أن نرى مستويات فنية عالية هذا العام ونوعيات فريدة من الهجن الأصائل التي تُمتِع الجمهور الحاضر والمتابع.

وعن تطوير سباقات الهجن وتوفير البيئة الجاذبة لها وللعاملين في هذا القطاع قال سُمُوّه: في سعينا الدؤوب إلى تطوير سباقات الهجن ولتوفير مزيد من البيئة الجاذبة للكفاءات من العمانيين العاملين في هذا القطاع الحيوي المهم سيتم افتتاح المديرية العامة للهجن والفروسية في البشائر بمحافظة الداخلية تُسهم في تحقيق التنمية الجغرافية في هذه المنطقة استكمالا للمشروع المتكامل الذي بدأ بإنشاء الميدان ومرافقه المتنوعة مما يجعل البشائر مركزا استراتيجيا مهما لتنمية القطاع اقتصاديا واجتماعيا وذات نشاط متواصل طوال الموسم بسواعد شبابنا المخلص الذي يتطلع بشغف إلى الإنجاز مستفيدا من الفرص التي ستتاح في المستقبل للوصول إلى مراحل متقدمة ومتطورة هدفها تحقيق النماء وتعزيز الانتماء لهذه البيئة المتفردة ضمن مفردة الوطن الواحد.

وقريبا سوف نبدأ بإنشاء مضمار للفروسية تفضّل صاحبُ الجلالةِ السُّلطان هيثم بن طارق المعظم. حفظه الله ورعاه، مشكورا بالموافقة على تخصيص أرض لهذا المشروع، حيث سيحظى باهتمامنا الشخصي ونأمل أن يرى النور قريبا إن شاء الله ومع كل هذا الاهتمام الملموس للقيادة الحكيمة تتوالى إنجازات الهُجن العمانية في المحافل الخليجية، ويسعدنا أن نبارك لمولانا جلالةِ السُّلطان هيثم المعظم ولأنفسنا ولمحبي هذا الموروث الأصيل ما حققته مؤسسة هجن البشائر في المملكة العربية السعودية بحصولها على سيف الملك المؤسس لسباقات الهجن لفئة الحول ضمن مهرجان جائزة الملك عبدالعزيز للإبل 2022 م.

واختتم صاحبُ السُّمو السّيد أسعد بن طارق آل سعيد تصريحه بالشكر لجميع اللجان التي عملت طوال السنوات الماضية في مهرجان البشائر السنوي لسباقات الهجن العربية من مختلف الجهات الحكومية والأهلية والخاصة، والتي حققت الأهداف المنشودة من إقامة هذا الصرح الرياضي الثقافي الاقتصادي وجعلت العمل فيه مِثْلَ خلية نحل لا تهدأ، متطلعة إلى الإنجاز في كل عام ومطوّرة العمل وتقنياته إلى الأفضل في كل مرحلة من مراحل هذا المهرجان الذي نعتز بإقامته على هذه الأرض الطيبة.