السياحة في أيسلندا متعة خيالية بمناظرها الطبيعية

دبي – وجهات|

السياحة في أيسلندا مُتعة خيالية يحلم بها العديد من الأشخاص كونها تمتلك مناظر طبيعية خلابة وفريدة من نوعها تجذب كل من يقوم بزيارتها.

وتُعد أيسلندا التي يبلغ مساحتها نحو 103000 كيلومتر مربع موطنًا لجميع العجائب الطبيعية التي يُمكن للمرء أن يتخيلها مثل الشلالات، الينابيع الحارة، البراكين، والأنهار الجليدية وحتى مشاهدة الحيتان وغيرها من الطيور المحلية، وذلك نظرا لمناخها وجغرافيتها الجميلة، فقد ظل جمالها دون تغيير لعدة قرون وبقي حتى يومنا هذا، وفيما يلي نتعرف سويًا على أهم المدن السياحية في أيسلندا وأفضل الفنادق وتكلفة السفر إليها، مع جولة سريعة في أماكن السياحة في أيسلندا حسب موقع العين الاخبارية.

أفضل وقت للسفر إلى أيسلندا خلال شهري يوليو وأغسطس، وذلك لأن هذه الأشهر الأكثر دافئًا وزيارة، أما في الأشهر فبراير ومارس وأكتوبر هي أفضل وقت للسفر لمشاهدة الشفق القطبي، وبناءً عليه يتم تحديد أفضل وقت للزيارة بناءً على ما تُريد رؤيته وتود القيام به أثناء زيارتك إلى أيسلندا.

تضم حديقة فاتناكول الوطنية مجموعة من الكهوف الجليدية الجميلة التي تجذب إليها المغامرين من كل مكان في العالم، ومن أشهر تلك الكهوف التي تضمها الحديقة كهف سكافتافيل الجليدي الفريد من نوعه.

وتُعد شلالات ديتيفوس من أجمل أماكن السياحة في أيسلندا، يبلغ ارتفاع الشلالات 45 مترًا وعرضها حوالي 100 مترًا، كما تُعد شلالات ديتيفوس واحدة من أجمل الشلالات في العالم.

وتقع أيسلندا بالقرب من القطب الشمالي ومن الطبيعي أن تكون واحدة من أفضل الدول في العالم لمشاهدة الأنوار الشمالية، والتي تتشكل على القطبين الشمالي والجنوبي للكرة الأرضية والذي يُعرف بالأسماء التالية “الفجر القطبي” أو “الأضواء الشمالية”، فهو من الأماكن المحببة للزيارة للعديد من الأشخاص.

هي عاصمة أيسلندا وتتميز المدينة بمشهد موسيقي مشهورعالميًا وهندسة معمارية جميلة وبها تاريخ عريق، وأحواض سباحة تعمل بالطاقة الحرارية الأرضية، وتُعد من أفضل المدن في أوروبا الأكثر أمانًا.ريكيافيك هي القاعدة المثالية لتجربة جمال أيسلندا الطبيعي المُذهل، والذي يُمكن الاستمتاع بها من خلال الرحلات النهارية المُمتعة أو المُغامرات المليئة بالاستكشاف والتنوع.كما يُمكنك الاستمتاع هناك برؤية الحيتان والبفن ” طائر يعيش غالبًا على سطح البحر” والاستمتاع بالمنتزهات في وسط المدينة والأسواق، كما يُمكنك زيارة برج الجرس في أكبر كنيسة في أيسلندا للحصول على مناظر بانورامية عبر أسطح منازل المدينة القديمة المُلونة إلى الجبال الرائعة والأنهار الجليدية خلفها.