اتفاقية لاستقطاب الخبرات العالمية في مجال الهيدروجين الأخضر

في أخبار, محلية

1 يونيو,2022

مسقط – وجهات |

 وقعت شركة الشوامخ للخدمات النفطية، إحدى شركات المجتمع المحلي في قطاع النفط والغاز، اليوم مذكرة تفاهم مع مركز عُمان للهيدروجين التابع للجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان بهدف استقطاب الخبرات العالمية في مجال الهيدروجين الأخضر وتعزيز الاستفادة من هذا القطاع الواعد.

ويسعى الجانبان بموجب المذكرة إلى الاستفادة من تبادل الخبرات والدراسات للمساهمة في تحقيق طموحات سلطنة عُمان نحو سياسة التحول إلى الطاقة البديلة كجزء من “رؤية عُمان 2040”.

وقع مذكرة التفاهم من جانب شركة الشوامخ للخدمات النفطية الدكتور أفلح بن سعيد الحضرمي الرئيس التنفيذي للشركة، فيما وقعتها من جانب مركز عُمان للهيدروجين الدكتورة سوسن بنت سعيد الريامية مديرة المركز.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة الشوامخ للخدمات النفطية، إن هذه المذكرة تأتي استكمالًا لقاطرة مشروعات الهيدروجين الأخضر في سلطنة عُمان للمضي قدمًا بخطى متسارعة نحو تحقيق تطلعات السلطنة في سياسة التحول إلى الطاقة البديلة للاستدامة لتصل إلى معدل 39 بالمائة من إجمالي الطاقة المولدة بحلول عام 2040.

وأضاف أفلح الحضرمي أن المذكرة ستعزز مجالات البحث والتطوير وتوطين التقانة فيما يتعلق بالطاقات المتجددة وخاصة الهيدروجين وتطوير الكفاءات الوطنية بالتعاون مع جهات محلية وإقليمية ودولية تعنى بالبحث والتطوير والتكنولوجيا والابتكار والتعليم وربطها بواقع الصناعة لدعم عجلة النمو الاقتصادي وتنويع مصادره.

من جانبها، أكدت مديرة مركز عُمان للهيدروجين على أهمية وجود دراسات محلية تتعلق بالهيدروجين الأخضر، الذي تراهن عليه العديد من دول العالم في أداء دور مهم لخفض الانبعاثات الكربونية، موضحة أن المركز يعمل مع القطاع الصناعي المحلي لتلبية احتياجاته المختلفة وذلك من خلال التعاون مع الجهات البحثية المحلية والدولية لبناء الكفاءات من خلال استقطاب الخبرات المحلية والإقليمية والدولية ونقل التكنولوجيا وتوطينها وتعزيز المعرفة المتعلقة بقطاع الهيدروجين الأخضر وتسهيل تنفيذ مشروعات الاقتصاد الأخضر في سلطنة عُمان.

وقالت إن مذكرة التفاهم تشمل عدة محاور ومبادرات متعلقة بالطاقات المتجددة وكفاءة الطاقة والهيدروجين الأخضر في سلطنة عُمان.

ويأتي إنشاء مركز عُمان للهيدروجين في إطار تسريع ودعم توجه سلطنة عُمان نحو التحول الاقتصادي الذي يشهده العالم في مجال الطاقة الخضراء، حيث تعمل سلطنة عُمان نحو التوسع في مشروعات قطاع الاقتصاد الأخضر والطاقة المتجددة وشهدت خلال الفترة الماضية العديد من الاستثمارات في هذا القطاع.