بريد عُمان وأسياد إكسبريس يوسع خدماته في السوق التنزاني

في أخبار, محلية

5 يونيو,2022

مسقط – العُمانية|

أعلنت مجموعة أسياد ممثلة في بريد عُمان وأسياد إكسبريس عن دخولها إلى السوق التنزاني من خلال توقيع مذكرة تفاهم مع بريد تنزانيا لتعزيز خدمات الميل الأخير والبريد وحلول التجارة الإلكترونية بين البلدين.

وقّع مذكرة التفاهم ناصر بن أحمد الشرجي الرئيس التنفيذي لبريد عُمان وأسياد إكسبريس وعن بريد تنزانيا ماركيس دانيل مبودو رئيس البريد.

ونصت المذكرة إلى تبادل المهارات والخبرات في قطاعات سلسلة التوريد للتجارة الإلكترونية بما في ذلك تطبيق تجربة بريد عُمان وأسياد إكسبريس في حلول الخزانة الإلكترونية في تنزانيا.

كما نصت إلى إصدار طوابع بريدية مشتركة توثّق الروابط التاريخية والثقافية بين سلطنة عُمان وتنزانيا، وبيع الطوابع والمقتنيات عبر المتاجر الإلكترونية لبريد عُمان وبريد تنزانيا.

وقال ناصر بن أحمد الشرجي الرئيس التنفيذي لبريد عُمان وأسياد إكسبريس، إن الشراكة الاستراتيجية مع بريد تنزانيا بمثابة الخطوة الأولى تجاه توسيع خدمات التوصيل الدولي من الباب إلى الباب، وإطلاق خدمات جديدة في الأسواق الأفريقية، حيث ستعمل على فتح المزيد من الفرص التجارية بين البلدين عبر تقديم حزم من الخدمات التجارية والحلول اللوجستية في السوق التنزانية التي تعد واحدة من أسرع الأسواق الناشئة نموا.

وأشار إلى أن هذه الشراكة ستؤدي إلى رفع حجم أنشطة التجارة الإلكترونية بين البلدين، ما يتيح للعملاء التسوّق عبر الإنترنت من الأسواق الأفريقية واستلام المشتريات مباشرةً عبر خدمة التسليم للميل الأخير في سلطنة عمان .

وأضاف الشراكة ستعمل على فتح قنوات استثمارية للقطاع الخاص بسلطنة عمان وللشركات الصغيرة والمتوسطة بأسواق تنزانيا، والتوسع إلى الأسواق الأفريقية المجاورة.

من جانبه، قال ماركيس دانيل مبودو رئيس البريد التنزاني أن تنامي التجارة الإلكترونية بشكل متسارع من شأنه أن يسهم في تغيير أنشطة العمل في قطاع البريد وبالتالي فإن هذه الشراكة ستعمل على دعم تحوّل الخدمات التي يقدمها بريد تنزانيا من أجل تلبية توقعات العملاء معربا عن أمله في ربط الأسواق التنزانية بالأسواق العمانية عبر حلول التجارة الإلكترونية.

يذكر أن هذه المذكرة سبقتها عدة لقاءات تنسيقية وفنية بين الطرفين لتطوير التعاون الثنائي والشراكة الاقتصادية والاستثمارية والتبادل الثقافي والعلمي بين البلدين الصديقين.