بنك عُمان العربي يبادر بدعم ملتقى مسقط للتصميم 2022

مسقط – وجهات |

 في إطار استراتيجيته للاستدامة والمسؤولية المجتمعية، وانطلاقاً من سعيه لدعم المبادرات الفاعلة، بادر بنك عُمان العربي بدعم ملتقى مسقط للتصميم 2022 الذي جرى تنفيذه مؤخرا في الكلية العلمية للتصميم خلال الفترة 13 إلى 15 يونيو وذلك تحت رعاية صاحب السمو السيد الدكتور أدهم بن تركي آل سعيد، رئيس مجلس أمناء الكلية العلمية للتصميم وأستاذ مساعد بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة السلطان قابوس، حيث شهد الملتقى مشاركات دولية ومحلية مختلفة من القطاعين العام والخاص، بحضور نخبة من خبراء قطاع التصميم والاستدامة والمهتمين في المجال.

وقال رشاد الزبير، رئيس مجلس إدارة بنك عُمان العربي: نولي في بنك عمان العربي أهمية كبيرة لدعم المبادرات المجتمعية الهادفة التي تتواءم مع استراتيجتنا لتعزيز الاستدامة، حيث يتجلى ذلك في مساعينا الرامية إلى دعم المبادرات الوطنية لتحقيق جملة من المنافع التي يعود أثرها على المجتمع والاقتصاد على حد سواء، حيث يعد ملتقى مسقط للتصميم أحد المحافل الهامة التي تنسجم مع رؤية عمان 2040 الهادفة إلى الارتقاء بجودة الحياة عبر توظيف عناصر الاستدامة ومواكبة التطورات العالمية وبالتالي بناء حاضر زاهر ومستقبل باهر للسلطنة وأبنائها.

وجاء الملتقى هذا العام بعنوان “إعادة تأطير الصناعات الإبداعية نحو الاستدامة” حيث شهد تقديم أوراق عمل وتنفيذ ورش تفاعلية ناقشت الأبحاث والتجارب المثرية في توظيف الاستدامة في الفن والتصميم، وركز أيضا على الحلول والتحديات في تنفيذ الاستدامة في البيئة المادية، ودمج الاستدامة في البرامج الأكاديمية والأنشطة البحثية ذات الصلة، كما أبرز الملتقى الدور المجتمعي للمؤسسات المختلفة في دعم أهداف الرؤية الاستراتيجية 2040 وفق مفهوم الاستدامة، ودعم الصناعات الإبداعية التي تتبناها المؤسسات الأكاديمية والباحثين والفنانين.

ويُعد ملتقى مسقط 2022 حدثا دولياً غير ربحي يقام كل عامين ويركز على الصناعات الإبداعية، حيث يشكل منصة فاعلة تتيح الفرصة للخبراء والأكاديميين والطلاب لتبادل الخبرات والمعارف في مجال التصميم، حيث يستكشف الخبراء كيفية تأثير الإبداع والابتكار والأعمال والعوامل الاجتماعية على التصميم.

تضمنت مشاركة بنك عُمان العربي في الحدث تقديم عرض مرئي عن الاستدامة في البنك مع التركيز على برنامج “نصيحة مالية” الذي أطلقه البنك مؤخراً بهدف ردم الفجوة المعرفية لدى شرائح الشباب فيما يتعلق بالثقافة المالية وبالتحديد آلية التعامل مع المصارف فيما يتعلق بأنواع القروض المختلفة، إلى جانب أهمية التوفير وأبرز السبل التي يمكنها مساعدة الشباب على تحقيق ذلك في بداية حياتهم العملية.

يذكر أن المسؤولية الاجتماعية المستدامة تعد أحد أهم المحاور التي يركز عليها بنك عُمان العربي، ولذلك صمم استراتيجيته الخاصة للاستدامة بناء على ثلاث ركائز رئيسية تشمل الشراكة المجتمعية  والمسؤولية البيئية والشمول المالي، بحيث تعزز من أدائه على الصعيد المجتمعي بالتوازي مع نمو الأعمال التجارية، حيث واصل البنـك جهـوده وأنشـطته فـي هـذا المجـال علـى مـدار العـام.