ألمانيا تدعو السياح الخليجيين للاستمتاع بالطبيعة

في أخبار, دولية, محطات سياحية

2 يوليو,2022

ميوينخ – وجهات|

كشف المجلس الوطني الألماني للسياحة عن منحه عشاق الطبيعة والباحثين عن الوجهة الأمثل لعطلات نهاية الأسبوع الطويلة في دول مجلس التعاون الخليجي الفرصة لزيارة ألمانيا والاستمتاع بعروضها السياحية الرائعة طوال فترة عيد الأضحى المبارك.

ولطالما شكّلت ألمانيا وجهةً سياحيةً جذابةً للمسافرين من دول مجلس التعاون الخليجي بفضل الرحلات اليومية المباشرة إلى مختلف المدن الألمانية مثل فرانكفورت وميونيخ وهامبورج ودوسلدورف، والتي لا تستغرق أكثر من ست ساعات. ويتوقع المجلس ازدياد أعداد السياح خلال موسم الصيف الحالي في ضوء تخفيف متطلبات الوقاية من “كوفيد-19″، حيث يمكن لجميع المسافرين اليوم زيارة ألمانيا من دون الحاجة إلى تقديم شهادة تطعيم ضد كوفيد-19 أو نتيجة اختبار ” PCR ” سلبية.

وتلبي حملتا موسم الصيف في ألمانيا، الثقافة المحلية الألمانية واحتضان الطبيعة الألمانية، احتياجات السياح من دول مجلس التعاون الخليجي حسبما أكدت دراسة أجرتها دي/ إيه، وكالة التسويق واستشارات المستهلكين والتي حددت مناطق الجذب الطبيعية والمحتوى الثقافي بوصفهما عاملي الجذب الأبرز للمسافرين من منطقة الخليج.

وقالت يامينا صوفو، مديرة إدارة المبيعات والتسويق للمكتب الوطني الألماني للسياحة التابع للمجلس الوطني الألماني للسياحة: يمثل سوق دول مجلس التعاون الخليجي أحد أهم أسواق المسافرين الدوليين بالنسبة لألمانيا، لذا نحرص على مراعاة اهتمامات سكانها. ويسرنا أن تشكل المناظر الطبيعية والمحتوى الثقافي أحد أبرز عوامل الجذب السياحي لدينا، حيث نقدم مجموعة كبيرة من هذه العروض؛ بدءاً من البحيرات الجميلة وسلاسل الجبال الخلابة ووصولاً إلى الحرف اليدوية التقليدية والمأكولات البافارية الشهية، ما يجعل ألمانيا الوجهة الأمثل التي تمتاز بسهولة الوصول وغناها بالأنشطة والمناطق السياحية.

وتقدم ألمانيا لزوارها مجموعة من المناطق الطبيعية الرائعة بما يشمل مسار التنزه 66 ليكس تريل، الذي يزخر بالأنهار والجداول ويمر بجوار قصر سانسوتسي في منطقة التجارب الصحية في بوتسدام، ويتيح الفرصة للاستمتاع بالمناظر الطبيعية الأخاذة لجزيرة هيدينسي التي تمتاز بشواطئها الرملية الجميلة ومستنقعاتها المالحة.

ويمكن للزوار من عشاق المحتوى الثقافي الاستمتاع بمجموعة واسعة من الأنشطة التي تتيحها الحملتان، وتشمل المناظر الطبيعية والحرف اليدوية والأنشطة الإبداعية وتجارب المطبخ الألماني. ويحظى الزوار بفرصة الاستمتاع بمعجنات مدينة لايبزيج الشهيرة؛ ومشاهدة الحياة البرية في مونسترلاند؛ وحضور الملتقى الإبداعي والملهم في حديقة تيجيل للفنون في برلين؛ والمشاركة في صناعة ساعات طائر الوقواق في منطقة الغابة السوداء.