مقال| اجراءات المطارات

يكتبه: محمود النشيط|

إعلامي بحريني

  مع اشتداد دخول موسم السفر، وبعد أن كان السفر على مدى عامين بحذر أو شبه معدوم بسبب إغلاق الأجواء في معظم مطارات العالم يعود الموسم وتحديداً هذا العام بصورة مختلفة تحمل معها بعض تداعيات الماضي مما تجعله لا يزال يحتاج إلى الوقت في مرحلة التعافي حتى يعود كما كان قبل عام 2020.

الازدحام في معظم مطارات العالم كما تنقله وسائل الإعلام لأسباب عادية وأخرى جديدة من بينها قلة عدد الموظفين والعمال في المطارات الذين تم تسريح الكثير منهم خلال العامين الماضيين، والجانب الآخر هو الاضرابات العمالية التي تشهدها خاصة بعض مطارات أوروبا مما تتسبب في شلل الحركة داخل المطارات بشكل عام.

إدارات المطارات عبر وسائلها الإعلامية المختلفة كثيراً ما تؤكد على المسافرين ضرورة التواجد قبل السفر بثلاث ساعات رغم أن المعتاد قبل ساعتين، إلا أن الضغط في حركة السفر كبيرا خلال الموسم مما جعل البعض منهم يشدد على الأربع ساعات لضمان السفر وعدم خسارة الرحلة بسبب الازدحام.

بعض مطارات دول مجلس التعاون الخليجي هي الأخرى شهدت خلال الأيام الماضية ازدحاما كبيرا في قاعات المغادرين، وأصبحت طوابير الانتظار لدخول المسافرين خارج المطار ضعف ما عليه في الداخل، في الوقت الذي علل البعض الأسباب لتأخر الرحلات القادمة من مطارات تعاني أصلاً من مشاكل في مطاراتها مما نقل المشكلة تلقائياً إلى البلاد من حيث لا يشعر الجميع.

أحد الفيديوهات المنتشرة على الواتساب لمسافر كويتي في مطار امستردام وصف طوابير الانتظار خارج المطار التي تنتظر لساعات بأنها طويلة جداً، بينما قال آخر عن مطار هيثرو في لندن أن حركة السير حول المطار أصبحت في وقت من الأوقات مشلولة بسبب عدد السيارات التي تحاول الدخول إلى مواقف السيارات في المطار والكثير خسروا رحلاتهم بسبب هذه الازدحامات.

بعض من شركات الطيران تتفهم أسباب تأخر المسافرين عن رحلاتهم وقد تقدم المساعدة للالتحاق برحلات أخرى، وعليه قد تكون عملية التغير مجانية أو بسعر رمزي، إلا أن مع معظم شركات الطيران الاقتصادي يخسر المسافر الرحلة وتصبح تذكرة الطيران ملغية مما يعني الخسارة مضاعفة والتكلفة عالية خاصة إذا كان سفر رب العائلة مع أسرته من 4 أو 5 أفراد وعليه شراء تذاكر جديدة للسفر في الرحلة القادمة.

الحضور المبكر من الأمور المهمة للمسافر خلال هذا الموسم، وهذه الأيام تحديداً خاصة بعد أن وصلت عدوى الازدحامات إلى مطاراتنا التي تعتبر كبيرة بالنسبة للكثير من مطارات العالم الأخرى ومزودة بخدمات متنوعة يمكن أن يستفيد منها المسافر لحين موعد رحلته على عكس مطارات أخرى محدودة المساحة والخدمات.