بنك مسقط ينظم لقاء في صحار للتعريف بأهمية التحول الرقمي والخدمات المقدمة للشركات والمؤسسات

في خدمات

4 يوليو,2022

مسقط – وجهات|

 

تحت عنوان “أهمية التحول الرقمي” نظم بنك مسقط، المؤسسة المالية الرائدة في السلطنة، لقاء خاصا مع مجموعة من زبائن البنك من المؤسسات الحكومية والشركات في ولاية صحار بمحافظة شمال الباطنة وذلك بحضور عدد من مسؤولي البنك، ويأتي تنظيم هذا اللقاء ضمن سلسلة اللقاءات التي يخطط بنك مسقط تنظيمها خلال الفترة المقبلة بهدف تعزيز التواصل مع مختلف الزبائن وتعزيز الشراكة مع المؤسسات الحكومية وشركات ومؤسسات القطاع الخاص والتي تعمل في مختلف القطاعات وتعريف هذا القطاع بأحدث المستجدات والتطورات في قطاع الأعمال ومن بينها تسليط الضوء على أهمية الاستفادة من الخدمات والتسهيلات المصرفية الإلكترونية التي يقدمها البنك مواكبة لتحقيق أهداف رؤية عُمان 2040 وأيضا العمل على التعاون مع مختلف المؤسسات الحكومية والشركات للارتقاء بأعمالها وتطويرها لتحقيق النجاح المنشود.

وخلال اللقاء ألقت إلهام بنت مرتضى آل حميد، مدير عام الأعمال المصرفية للشركات ببنك مسقط، كلمة بهذه المناسبة أوضحت من خلالها أنه وترجمة لرؤية البنك “نعمل لخدمتكم بشكل أفضل كل يوم”، يحرص بنك مسقط على تنظيم اللقاءات مع زبائنه لتعزيز أواصر الشراكة والتعاون وتبادل المقترحات والآراء التي من شأنها أن تساهم في تطوير الخدمات المقدمة لمختلف المؤسسات. مشيرة إلى أنه وعلى مدار 40 عاما، ركز البنك على الارتقاء بالخدمات والتسهيلات المصرفية المقدمة للمؤسسات والشركات لدعم الاقتصاد الوطني وقطاع الأعمال في آن واحد، ومن خلال قطاع الأعمال المصرفية للشركات بالبنك تم تقديم مجموعة واسعة من الخدمات المقدمة سواء عبر الفروع أو الخدمات الرقمية والتي والحمدلله حققت نتائج إيجابية وساهمت في تطوير قطاع الأعمال وتنمية مختلف المؤسسات والشركات سواء الحكومية أو الخاصة، ونفتخر في بنك مسقط بأننا كنا جزءا في النجاحات التي تم تسجيلها في قطاعات مختلفة من بينها على سبيل المثال النفط والغاز والطاقة والمياه وتكرير المعادن والنقل البري والموانئ البحرية والمطارات والسياحة المتكاملة والتطوير العقاري والاتصالات السلكية واللاسلكية وتطوير المناطق الحرة وغيرها وأننا على مدار السنوات الماضية كنا ولازلناشركاء لمختلف المؤسسات نعمل معا لتحقيق الأفضل دائما والمساهمة في تطوير مختلف الأعمال والمشاريع بالسلطنة.

وأشارت إلهام آل حميد أنه ومع موجة التغيير المتسارع التي يشهدها العالم في مختلف القطاعات، نرى الكثير من التطورات التي طرأت على كيفية سير الأعمال، ومن ضمن هذه التغييرات أضاف التحول الرقمي بعدا جديدا للخدمات المقدمة وساعدنا على توفير خيارات أكثر للزبائن لتسهيل إجراء معاملاتهم المصرفية حيث لاحظنا أيضا تغيرا في توجهات زبائننا من المؤسسات الحكومية والشركات نحو هذه الخدمات الرقمية وازدياد الاعتماد عليها مع مرور الوقت، وبما أنها نقلة نوعية كان من الطبيعي أن تتغير نظرة الزبائن لها من خلال التجربة كونها توفر السهولة والسرعة والأمان أيضا وهذا بلا شك يعزز من ثقتهم بهذه الخدمات لذلك فإننا ومن خلال هذه اللقاءات نهدف إلى تسليط الضوء على أهمية التحول الرقمي في تطوير المؤسسات والتعريف بهذا النوع من الخدمات الإلكترونية حتى تستفيد منها المؤسسات الحكومية ومختلف الشركات المتوسطة والكبيرة متمنية آل حميد التوفيق والنجاح لقطاع الأعمال في المشاركة الإيجابية في تحقيق رؤية عُمان 2040.وخلال اللقاء الذي شهد حضور مميز من ممثلي المؤسسات الحكومية والخاصة تم تقديم عرض توضيحي حول برنامج التحول الرقمي الحكومي 2021-2025 قدمته سمية بنت حميد الكندية، رئيسة فريق مسار ومشاركة في برنامج التحول الرقمي للحكومة بوزارة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات، كذلك شهد برنامج اللقاء تقديم عرض توضيحي عن الخدمات والتسهيلات المصرفية المقدمة من بنك مسقط للمؤسسات الحكومية والشركات قدمه عباس بن فياض اللواتي حيث ركز في العرض على أبرز الخدمات والمنصات الإلكترونية التي يقدمها البنك للمؤسسات والشركات وأيضا تسليط الضوء على التسهيلات المصرفية والتمويلية التي يقدمها البنك لزبائنه من الشركات التي تمثل مختلف القطاعات.

من جانبها، ألقت وفاء بنت إبراهيم العجمية، مساعد مدير عام المعاملات والخدمات المصرفية الحكومية ببنك مسقط، كلمة قدمت من خلالها الشكر والتقدير لكافة الزبائن على حضورهم ومشاركتهم في إنجاح تنظيم هذا  اللقاء وعلى ثقتهم بالخدمات والتسهيلات المصرفية التي يقدمها البنك وقالت لقد شهدنا جميعا كيف أن التحول الرقمي أصبح خطوة أساسية للمؤسسات الحكومية والشركات لتوفير خدمات أفضل للزبائن والمواطنين، حيث يعد تعزيز تجربة الزبائن أحد أهم ركائز هذا التحول الذي ركزت عليه التوجهات العالمية في كافة القطاعات. ويتحدد هدف التحول الرقمي الذي يقوم به البنك في مختلف أنشطته وخدماته في تعزيز الشمول المالي في السلطنة تماشيا مع أهداف رؤية عُمان 2040، حيث يوفر التحول الرقمي تحسينات للمؤسسات الحكومية والشركات من خلال توفير تحليل متطور لمجموعات البيانات لضمان شفافية وتحكم أكبر للزبائن لاتخاذ قرارات مدروسة بشكل أفضل، وبشكل عام يستفيد المجتمع من هذا التحول بطرق عديدة، لذلك نحرص من خلال خدماتنا على تقديم الأفضل دائما، مؤكدة العجمية إن بنك مسقط سيواصل تنظيم مثل هذه اللقاءات للتعريف بأهمية التحول الرقمي وكيفية استفادة مختلف المؤسسات من هذا النوع من الخدمات.