“الخوص” و”السدو” و”التيلي”.. حرف الإمارات اليدوية تنبعث مجددًا

سياحة

نشر

قبل وقت طويل من بناء ناطحات السحاب والمباني ذات الأشكال المستقبلية، كانت دولة الإمارات العربية المتحدة تُبنى يدويًا. وفي كثير من الاحيان، بأيدي النساء. سواء كان ذلك عن طريق “الخوص”، أو “السدو”، حيث كانت حياة الناس تعتمد على الحرف اليدوية. اليوم، جمعت مؤسسة “الغدير للحرف الإماراتية” 200 امرأة يستخدمن هذه التقنيات التقليدية لكسب العيش والحفاظ على تراث البلاد.