مصور يوثق مشهدًا من بُعد آخر.. أين يقع هذا “الكون الأزرق”؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– تلال لامتناهية يطغى عليها اللون الأزرق الفاتح، وتكاد تتماهى مع السماء.. لن تُلام إن ظننت أنّ هذا المشهد مأخوذ من فيلم خيالي، أو من بُعدٍ آخر.

لكن لحسن الحظ، يمكنك زيارة هذا المكان لأنّه حقيقي، وما عليك سوى التوجه إلى حديقة “هيتاتشي” الساحلية في محافظة إباراكي اليابانية، لتعاين شخصيًا هذا الجمال الساحر.

بساط أزرق اللون

مصور يوثق مشهدًا من بُعد آخر.. أين يقع هذا
وثّق المصور هيروكي كوندو مشاهد ساحرة في اليابان.
, plain_text
Credit: Hiroki Kondo

ويُعتبر المصور هيروكي كوندو من روّاد الحديقة الأوفياء، إذ دأب على زيارتها بين عامي 2013 و2021.

ونتج عن ذلك مجموعة من الصور الرائعة التي رُشّحت إحداها، “الكون الأزرق” (Blue Universe)، للمشاركة في مسابقة تابعة لمجلة “ناشيونال جيوغرافيك”، عامي 2014 و2015.

مصور يوثق مشهدًا من بُعد آخر.. أين يقع هذا
تحتضن حديقة “هيتاتشي” الساحلية هذا المشهد الساحر.
, plain_text
Credit: Hiroki Kondo

ورغم أنّ شعورًا بالذهول تملّكه لدى رؤيته شجرة الصنوبر السوداء عند زيارته الأولى للحديقة عام 2013، إلا أنه كان مفتونًا بملايين الزهور الزرقاء التي شاهدها أيضًا.

وفي مقابلة مع موقع CNN بالعربية، قال كوندو: “أظن أنّ ما يشجعني على زيارة الحديقة يتمثل بأنها المكان الوحيد الذي يسيطر فيه اللون الأزرق على المشهد بالكامل”.

مصور يوثق مشهدًا من بُعد آخر.. أين يقع هذا
تتفتح زهور nemophila من أواخر أبريل/نيسان إلى مايو/أيار في الحديقة.
, plain_text
Credit: Hiroki Kondo

وتبدو الصور كما لو أنّ “موجة زرقاء” غطّت مساحات واسعة من التلال الخضراء، ولم تنحسر قط.

وستشجعك هذه المناظر على مواظبة التردّد على الحديقة لاختبار شعور المشي فوق بساط أزرق.

مصور يوثق مشهدًا من بُعد آخر.. أين يقع هذا
صورة للزوّار وهم يستمتعون بالحديقة.
, plain_text
Credit: Hiroki Kondo

وتتمحور أعمال كوندو الفوتوغرافية حول الطبيعية. ورغم أنه يتنقّل مستعينًا بكرسي متحرّك، إلا أنه قال: “أعتقد أنّ ما من أمر مستحيل”.

وعندما كان كوندو يدرس اللغة الإنجليزية في أستراليا عام 2011، اشترى كاميرا رغبةً منه بالاحتفاظ باللحظات الثمينة، وشجّعه ذلك على دراسة التصوير الفوتوغرافي منفردًا، وبجدية، لدى عودته إلى طوكيو.

مصور يوثق مشهدًا من بُعد آخر.. أين يقع هذا
مساحات ساشعة من الورود الزرقاء.
, plain_text
Credit: Hiroki Kondo

ويحاول غالبية روّاد الحديقة الدخول بسرعة لحظة فتح أبوابها، في محاولة منهم لتوثيق مشاهد الطبيعة قبل امتلائها بالزوار.

وتتفتح أكثر من 4 ملايين زهرة نيموفيل، وتُسمى أيضَا ذَقِيمَة أو عيون الطفل الزرقاء بين أواخر أبريل/نيسان ومايو/أيار في حديقة “هيتاتشي” الساحلية.

ويتغيّر لون الحديقة التي تبلغ مساحتها 190 هكتارًا باستمرار تبعًا لتقلّب المواسم. وعند اقتراب موسم الخريف، تتحول شجيرات كوشيا المنتفخة على سبيل المثال، من اللون الأخضر الزاهي إلى الأحمر الناري.

مصور يوثق مشهدًا من بُعد آخر.. أين يقع هذا
نظرة أقرب للزهور.
, plain_text
Credit: Hiroki Kondo