ندوة عن مكافحة انتشار نبتة البارثينيوم في محافظة ظفار

صلالة – العمانية|

 نظمت بلدية ظفار وهيئة البيئة بالتعاون مع فريق العمل المشترك للتعامل مع نبتة البارثينيوم اليوم بمجمع  السلطان قابوس الشبابي للثقافة والترفيه بصلالة ندوة “مكافحة انتشار نبتة البارثينيوم في محافظة ظفار”، تحت رعاية الدكتور عبدالله بن علي العمري رئيس هيئة البيئة.

وألقت الدكتورة ثريا بنت سعيد السريري المدير العام المساعد لصون الطبيعة بهيئة البيئة رئيسة فريق البحث العلمي لمكافحة نبتة البارثينيوم كلمة فريق العمل المشترك، قالت فيها: إن الندوة تهدف إلى التعريف بنبتة البارثنيوم وانتشارها عالميًّا وأضرارها البيئية والاقتصادية والاجتماعية حيث تعد نبتة البارثينيوم من أكثر 100 نوع منتشر في العالم وتشكل خطرا كبيرا على المحاصيل الزراعية.

تناولت الندوة عددا من أوراق العمل حول نبتة البارثينيوم وأضرارها وتجارب الدول الأخرى في التعامل معها وخطة قصيرة وطويلة المدى لمكافحة انتشار نبتة البارثينيوم في محافظة ظفار ونتائج التنفيذ مع تسليط الضوء على دور الجهات الحكومية والخاصة والمجتمع المدني في تنفيذ خطة العمل.

كما تناولت الندوة دور ونتائج مشاركة المجتمع المحلي في مكافحة نبتة البارثينيوم بالإضافة إلى آلية تنفيذ العمل الميداني للمكافحة وكيفية تنفيذ التجارب البحثية.

وتضمنت أعمال الندوة مناقشات حول خطة العمل وآلية تطويرها أدارها الدكتور أحمد بن عبدالله محروس الصيعري مستشار رئيس هيئة البيئة للشؤون البيئية مدير عام البيئة بمحافظة ظفار بالندب.

تجدر الإشارة إلى أن نبتة البارثينيوم تعد من النباتات الضارة التي تؤثر على صحة الإنسان والحيوان وعلى النباتات والبيئة في المناطق الرعوية.