ردة فعل طيور البطريق بعد إطعامهم سمك من نوع أرخص في اليابان

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– بعد أن قام موظف بوضع سمك من نوع الإسقمري بالقرب من أنف البطريق، لم يبدي الطائر البحري أي رد فعل.

وفي الواقع، يستدير البطريق بعيدًا ثم يهرب.

وبالنسبة لطيور البطريق وثعالب الماء في حوض أسماك “هاكوني-إن” الياباني، وهو يقع على بعد ساعة بالسيارة جنوب غرب طوكيو، أدى التضخم وارتفاع الأسعار إلى حدوث تغيير في النظام الغذائي.

والحيوانات ليست سعيدة بذلك.

اليابان
Credit: TV Asahi

وكان يقدم الحوض سابقًا “الآجي”، أو الماكريل الياباني، لطيور البطريق وثعالب الماء، حيث كانت تتناوله الحيوانات بسهولة.

ولم يكن حوض السمك، الذي يضم 32 ألف حيوان بما في ذلك أسماك القرش والفقمات، محصنًا بالكامل من المشاكل الاقتصادية.

وارتفع ثمن الماكريل بنسبة 20٪ إلى 30٪ منذ العام الماضي، بحسب ما أوضحه حوض الأسماك.

وبدافع خفض التكاليف، قام حوض السمك بالعثور على بديل أكثر رخصًا في شهر مايو/ أيار، وهو يعرف باسم “سابا” أو الماكريل.

لم تتقبله الحيوانات جيدًا، حيث يجب أن يكون عمال حوض السمك أكثر تشجيعًا عند تناولهم الطعام.

وعلى سبيل المثال، يبدو أن ثعالب الماء وطيور البطريق أكثر استعدادًا لتناول الماكريل عند مزجها مع “الآجي” المفضل لديهم.

ويعمل الحوض أيضًا على خفض التكاليف عن طريق تقليل عدد مضخات الدوران من اثنين إلى واحدة، ما يؤدي إلى خفض فاتورة الكهرباء بنسبة 40٪ إلى 50٪.

وقال هيروكي شيماموتو، حارس حوض السمك، لتلفزيون أساهي، وهو تابع لشبكة CNN: “يمكننا زيادة رسوم الدخول إلى حوض السمك وإصلاح هذه المشكلة، لكننا نود أن نبذل قصارى جهدنا للحفاظ على منشأتنا وجعلها مكانًا مريحًا لزيارته، ولا نخطط لرفع أسعار الدخول”.

ويقول حوض السمك إن طيور البطريق وثعالب الماء لديهم نوعهم المفضل من الأسماك، وأن حوض السمك يبذل قصارى جهده لتلبية احتياجاتهم.

وتابع: “لن نجبر أي حيوان أبدًا على تناول ما لا يرغبه.. نود أن يأتي أكبر عدد ممكن من الناس لزيارة هاكوني والاستمتاع بحيواناتنا”.