“سيد التمويه”.. هندي يرصد لحظة استرخاء نمر في بركة مياه صغيرة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— “يسود اعتقاد خاطئ متداول بين الناس بأن القطط الكبيرة مخيفة للغاية، ورحلات السفاري عادة ما تكون محفوفة بالمخاطر”، هذا ما قاله المصور الهندي، لالان جووب، أثناء حديثه مع موقع CNN بالعربية.

ويعمل جووب في حديقة بينش الوطنية، بالهند، منذ حوالي 20 عامًا.

وعلى مدار العامين الماضيين، أصبح مصورًا شغوفًا بكل ما يتعلق بالحياة البرية أيضًا.

وساعد جووب الآلاف من السياح ومصوري الحياة البرية، من جميع أنحاء العالم، في رحلات السفاري بحديقة “بينش” الوطنية.

وفي إحدى هذه الرحلات، كان المصور الهندي يراقب نمرًا يمشي لمسافة طويلة، ويضع حدودًا لمنطقته الخاصة وأرضه.

وبمجرد مصادفته لبركة مياه صغيرة في منتصف الطريق، قرّر الجلوس فيها.

ويُعرف هذا النمر الضخم باسم “كوريجاد” من قبل السكان المحليين، وهو مفضل لدى العديد من السياح في حديقة “بينش” الوطنية.

وأوضح جووب أنه “على عكس القطط الكبيرة الأخرى، تحب النمور الماء.. وتحرص بدورها على الجلوس في الماء دون أن تفوّت الفرصة، حتى تسترخي بعد المشي لمسافات طويلة، كما يمكن مشاهدتها في مقطع الفيديو”.

الهند
Credit: Lallan Goap

ورغم تواجد جووب بالقرب من النمر، إلا أنه حرص على ترك مسافة أمان مناسبة حتى يتأكد من عدم انزعاجه، ما سمح له بمواصلة أنشطته المعتادة.

ويحرص المصور الهندي على التزام الصمت، وارتداء الملابس المموهة الترابية، وإعطاء الحيوانات البرية مساحتها الخاصة دومًا.

الهند
Credit: Lallan Goap

وإذا أعطيت مساحة كافية لهذه القطط الكبيرة، فلن تواجه أي مخاطر على الإطلاق.

وفي الواقع، تخشى القطط الكبيرة البشر وتتجنب أي نوع من التفاعل إذا أمكن، بحسب ما أشار إليه المصور الهندي.

الهند
Credit: Lallan Goap

ويحرص السياح دومًا على مرافقة مرشدين وعلماء طبيعة من ذوي الخبرة، والذين يعرفون هذه الحيوانات جيدًا، ما يجعلها تجربة ممتعة وآمنة.

الهند
Credit: Lallan Goap

ويعتبر جووب أن النمور من أكثر القطط الكبيرة جاذبية في البرية، إذ قال إن: “هذه المخلوقات الرائعة لديها معطف الفرو الأكثر تفردًا وإثارة للاهتمام مقارنة بأي حيوان آخر، ما يجعلها سيدة التمويه”.

الهند
Credit: Lallan Goap

وفي كثير من الأحيان، يشعر متابعو جووب بالدهشة عند مشاهدة صوره، على وسائل التواصل الاجتماعي.

وفي الواقع، تُعتبر رحلات السفاري أفضل طريقة للتعرّف إلى الحيوانات البرية وفهم طبيعة حياتها.

ويبقى هدف جووب تثقيف الناس وخلق الوعي حول حماية هذه الأنواع المهدّدة بالانقراض والحفاظ عليها.

وبدوره، سيستمر في عرض جمال هذه المخلوقات الرائعة ومساعدة الناس على فهم سبب حاجتنا إلى حمايتها بأي ثمن.