مواقع سياحية متميزة في عُمان تثري الموسم السياحي الصيفي

مسقط – العُمانية|

 تتصدر محافظة ظفار وولاية الجبل الأخضر والمناطق الساحلية المطلة على بحر العرب أبرز المواقع السياحية التي تثري الموسم السياحي الصيفي في سلطنة عُمان نظرًا لما تتميز به من مناخ معتدل يشجع على السياحة الداخلية ويُسهم في استقطاب السياح من مختلف دول العالم.

وتعمل وزارة التراث والسياحة على استقطاب السياح خلال فترة الصيف عبر إبراز المواقع السياحية في سلطنة عُمان التي تتميز بدرجات حرارة باردة ومناسبة لزيارتها إلى جانب وجود الأنشطة والتجارب السياحية المناسبة.

سلاسل جبلية

 وتتميز سلطنة عُمان بوجود سلاسل جبلية عديدة وتتواجد في بعض هذه الجبال خدمات سياحية للزائرين كمنشآت إيوائية ومسارات للمشي الجبلي ومواقع زراعية، ومن أبرزها جبل شمس، والجبل الأخضر -الذي يشتهر بالعديد من النباتات الزراعية كالفواكه والزهور وصناعة ماء الورد-.

وتعد الشواطئ الموجودة في الساحل الشرقي لسلطنة عُمان التي تتأثر بموسم الخريف مناسبة لزيارتها خلال فترة الصيف كشاطئ رأس الحد ورأس الجنز التي توجد بها محمية للسلاحف 

وشواطئ الأشخرة وجزيرة مصيرة وشواطئ محافظة الوسطى.

وتعد المدن الزراعية التي تكون أكثر برودة من أي منطقة أخرى، مشهدًا مألوفًا في جميع محافظات سلطنة عُمان، وهي معروفة بألوانها الخضراء والمياه الجوفية التي تجري فيها، ومن القرى الجميلة التي تستحق الزيارة قرية “وكّان” وقرية “بلاد سيت”.

أودية 

وتبرز الأودية كمعالم طبيعية رائعة للنزهات العائلية وللسباحة حيث يمكن الاستمتاع بالمياه الصافية المنتشرة في عدد من محافظات سلطنة عُمان.

وتعد النزل الخضراء واحدة من المنتجات السياحية التي تم الترخيص لها من قبل وزارة التراث والسياحة، وتعد مكانًا مثاليًّا لإقامة العائلات حيث توجد فيها أحواض السباحة وألعاب الأطفال وغيرها.

خريف ظفار

 وتتميز محافظة ظفار بموسم الخريف الذي يبدأ في 21 يونيو ويستمر إلى 21 من شهر سبتمبر، حيث تهب الرياح الموسمية، وتكتسي الأرض بالغطاء الأخضر النباتي وتحاط التلال بالضباب، ويتميز بالمناخ البارد الذي يجذب الزوار من مختلف الأرجاء.

وفيما يخص جانب الفعاليات السياحية أوضح هيثم بن محمد الغساني مدير عام الترويج السياحي بوزارة التراث والسياحة أن الوزارة تشرف على تنفيذ مجموعة من الفعاليات السياحية التي تتوزع على مدار العام، حيث قامت في النصف الأول من هذا العام بتنفيذ 3 فعاليات في محافظات مختلفة تمثلت في بطولة “الرجل الحديدي” و”مهرجان صحار للمأكولات” الذي استقطب حوالي 45 ألف زائر، ومهرجان تراثي في قلعة نزوى بمحافظة الداخلية.

فعاليات

وقال مدير عام الترويج السياحي بوزارة التراث والسياحة، إن الوزارة تحضر في النصف الثاني من هذا العام لتنفيذ فعاليات قادمة من ضمنها فعالية مهرجان الجبل الأخضر في نهاية شهر أغسطس القادم تزامنا مع موسم حصاد الرمان بالجبل الأخضر ، وبطولة “الرجل الحديدي” بمحافظة ظفار خلال شهر سبتمبر، وفعالية مهرجان اللبان في محافظة ظفار والمخطط تنفيذها في شهر أكتوبر القادم والنسخة الثانية من مهرجان الربع الخالي في بداية العام القادم.

وقد أطلقت الشركات برامج سياحية جديدة وأنشطة وفعاليات سياحية متنوعة منها البحرية والجبلية، وما تتضمنه من ممارسة رياضة تسلق الجبال أو الغوص، وجولات بحرية عبر سفن سياحية تعبر مناطق وشواطئ خلابة بالإضافة إلى تنظيم رحلات إلى مواقع سياحية.

وادي بني خالد

 وأشارت الإحصاءات الصادرة عن وزارة التراث والسياحة إلى أن إجمالي عدد زوار البرك المائية في وادي بني خالد بمحافظة شمال الشرقية بلغ حتى نهاية أبريل 2022 نحو 33 ألفًا و46 زائرًا شكل العُمانيون منهم 9 آلاف و878 زائرًا.

وبلغ عدد زوار الجبل الأخضر حتى نهاية أبريل 2022 حوالي 39 ألفًا و25 زائرا منهم 12 ألفا و876 من العُمانيين، وسجل إجمالي الزوار للقلاع والحصون في سلطنة عُمان بنهاية عام 2021م نحو 108 آلاف و871 زائرا.

الديمانيات 

واستقبلت محمية جزر الديمانيات الطبيعية خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الجاري 12 ألفًا و858 زائرا، ونحو 293 زائرًا لمحمية الكائنات الحية والفطريات بالوسطى بنهاية مايو 2022م، ونحو 63 زائرًا لبحيرات الأنصب بمحافظة مسقط بنهاية مايو الماضي.

أما زوار كهف الهوتة فقد بلغ عددهم بنهاية مايو الماضي نحو 21 ألفا 939 زائرا ونحو 6 آلاف و181 زائرا لمحمية السلاحف لنهاية أبريل الماضي، وفي محمية القرم الطبيعية بلغ عدد الزوار بنهاية العام الماضي ألفا و132 زائرا، فيما سجل عدد زوار خريف ظفار في عام 2019 نحو 766 ألفا و772 زائرا.