جهاز الاستثمار العُماني يحقق متوسط عوائد يتجاوز الـ 10 بالمائة باستثمارات في 40 دولة

في أخبار, محلية

13 يوليو,2022

مسقط – العُمانية|

أصدر جهاز الاستثمار العُماني تقريره السنوي الأول الذي حوى أعماله واستثماراته خلال الفترة منذ تأسيسه في 4 يونيو 2020م بالمرسوم السُّلطاني رقم 61/ 2020 وحتى 31 ديسمبر 2021م.

وقال سُلطان بن سالم الحبسي وزير المالية، رئيس مجلس إدارة جهاز الاستثمار العُماني في كلمته الافتتاحية بالتقرير، إن التحديات والأحداث التي مرت خلال الفترة التي يشملها التقرير لم توقف مسيرة النمو، بل تمت الاستفادة من الفرص المتاحة وتحقيق نتائج جيدة في فترة قياسية بسيطة، موضحا سعي الجهاز للإسهام في الناتج المحلي الإجمالي، وتعظيم عوائد استثماراته، إضافة إلى حوكمة الشركات المملوكة للدولة.

من جهته، أوضح عبد السلام بن محمد المرشدي رئيس جهاز الاستثمار العُماني في كلمة له بالتقرير، أن أبرز ملامح نتائج الجهاز خلال الفترة من يونيو 2020م حتى ديسمبر 2021م تتجلى في تحقيق متوسط عوائد بلغ 3ر10 بالمائة والنجاح في إضافة 35 استثمارا جديدا إلى المحفظة الاستثمارية في أسواق الأسهم الخاصة، إضافة إلى عمليات تخارج من بعض الاستثمارات بعوائد مجزية.

وكشف التقرير أن أبرز ملامح أداء الجهاز هو إعادة هيكلة وتعيين مجالس إدارة الشركات من الكوادر الوطنية ومن أصحاب الخبرات وذوي الاختصاصات في مجالات مختلفة من القطاعين الحكومي والخاص، وإطلاق برنامج روابط للشركات التي آلت ملكيتها للجهاز في سبتمبر 2020م، إضافة إلى البدء في تطبيق ميثاق حوكمة الشركات المملوكة للجهاز الذي تمت صياغته وفق أفضل الممارسات المحلية والدولية، والنجاح في استقطاب كفاءات وطنية ليصل عدد موظفي الجهاز إلى 271 موظفًا وموظفة.

وأشار التقرير إلى أن الجهاز نجح أيضا في الدخول في استثمارات جديدة ليصل عدد الدول التي يستثمر فيها إلى 40 دولة، ومن ذلك الاستثمار في شركة “سبيس إكس” في الولايات المتحدة الأمريكية، وهي شركة تقنيات استكشاف الفضاء تعمل في قطاع صناعة الطيران والنقل الفضائي، كما تم تأسيس صندوق للاستثمار في تقنيات المستقبل مع البنك الصيني التجاري الدولي، وإنشاء بورصة مسقط التي أنشئت بموجب المرسوم السلطاني رقم 5/ 2021، إلى جانب الاستثمار في شركة مايكوتكنولوجي الأمريكية وهي شركة متخصصة في إنتاج الغذاء البديل باستخدام أحدث التقنيات الغذائية.

وأوضح التقرير أن الجهاز استطاع تحقيق عوائد مجزية من بعض التخارجات، منها التخارج الكامل من مؤسسة “كوجنت بايوسيرفس” بالولايات المتحدة المختصة في الأجهزة الطبية حيث زاد العائد من رأس المال المستثمر 15ر3 ضعف، وبمعدل عائد داخلي بنسبة 42 بالمائة، والتخارج الكامل من متاجر “مايجروس” في تركيا حيث زاد العائد من رأس المال المستثمر 11ر1 ضعف، وبمعدل عائد داخلي بنسبة 6ر1 بالمائة، كما تم التخارج من “سيراميك رأس الخيمة” بعائد من رأس المال المستثمر 13ر1 ضعف، ومعدل عائد داخلي بنسبة 1ر2 بالمائة، وجزئيًّا تم التخارج من شركة “فيرست ديتا” الأمريكية المختصة في تقنية المعلومات حيث زاد العائد من رأس المال المستثمر 34ر1 ضعف، وبمعدل عائد داخلي بنسبة 6ر2 بالمائة.

وفيما يتعلق بالصناديق الاستثمارية المشتركة مع عدد من الدول الصديقة، فقد نجحت شركة “عُمان فيتنام للاستثمار” بالدخول في استثمار جديد في شركة سميس ” CMES ” المتخصصة في تطوير محطات توليد الطاقة الشمسية على أسطح المباني، وتَعدّ لاعبا أساسيا في سوق الطاقة المتجددة، كما تخارجت الشركة بالكامل من جامعة “ڤان لانج” محققةً عائدًا سنويًّا داخليًّا بنسبة 17بالمائة، وتخارج الصندوق العُماني الهندي للاستثمار المشترك كليًّا من استثمارين، محققًا عائدا سنويا داخليا بـ 47 بالمائة و18بالمائة على التوالي، كما تخارج جزئيا من استثمار واحد محققا عائدا سنويا داخليا بنسبة 25 بالمائة.

وتمكنت شركة “عمان بروناي للاستثمار” من زيادة رأس مالها إلى 200 مليون دولار أمريكي نتيجة الاستفادة من الفرص المتاحة وتوسعة استثماراتها القائمة في بروناي، كما وافق مجلس إدارتها على تطوير مدرسة خاصة في مسقط بشراكة مع مجموعة آميتي ” Amity ” وهي مؤسسة للخدمات التعليمية، كما دخل صندوق عُمان إسبانيا للتملك الخاص في استثمارٍ جديدٍ بشركة سايمبورغ ” Symborg ” وهي شركة دولية تركّز على الزراعة بالتقنيات الحيوية.

يُذكر أن إصدار التقرير السنوي لجهاز الاستثمار العُماني يأتي انسجامًا مع أولوية حوكمة الجهاز الإداري للدولة والموارد والمشروعات في رؤية عُمان 2040، حيث يحوي 88 صفحة ويضم مجموعة من المحاور أبرزها استراتيجية الاستثمار في الجهاز، ونظرة على أداء المحافظ الاستثمارية، والمشروعات الاستراتيجية المشتركة، والاستثمارات المحلية المتمثلة في الشركات التابعة لجهاز الاستثمار العُماني، إلى جانب الحوكمة والشفافية، والعمليات الداخلية في الجهاز، وبرنامج روابط.