عُمان: إنقاذ أكثر من 40 شخصا وتسجيل 16 حالة وفاة نتيجة التأثيرات الجوية

في أخبار, محلية

13 يوليو,2022

تواصل جهود البحث عن المفقودين في محافظة ظفار

صلالة – العُمانية| 

 تواصل فرق البحث والإنقاذ التابعة لشرطة عُمان السُّلطانية وهيئة الدفاع المدني والإسعاف وبالتعاون مع الأجهزة العسكرية والأمنية البحث عن المفقودين الأربعة في محافظة ظفار.

وقال العميد محمد بن ناصر الكندي مدير عام العمليات بشرطة عُمان السُّلطانية، إن جهود البحث تكللت بانتشال جثمانين من شاطئ المغسيل بينما يستمر البحث عن الأربعة الآخرين من قبل مركز العمليات الموحد الذي تم تفعيله في قيادة شرطة محافظة ظفار للبحث عن المفقودين في المغسيل وريسوت باستخدام معدات غطس وأدوات بحث متطورة إضافة إلى سلاح الجو السُّلطاني العُماني وطائرات الدرون في الأماكن التي يصعب الوصول إليها بسبب وعورة التضاريس.

وأضاف، أن مختلف محافظات سلطنة عُمان شهدت خلال الفترة من (7-12) يوليو الجاري هطول أمطار غزيرة تمكنت خلالها فرق البحث والإنقاذ التابعة لشرطة عمان السلطانية وهيئة الدفاع المدني والإسعاف بالتعاون مع المواطنين من إنقاذ أكثر من ( 40 ) شخصا، فيما أدت هذه التأثيرات الجوية إلى وفاة (16) شخصا ولا يزال أربعة أشخاص في عداد المفقودين.

وأشار إلى أن أغلب هذه الحوادث وقعت بعد انتهاء التأثيرات المباشرة للأمطار منها وفاتان بسبب انجراف مركبة، و(11) وفاة بسبب الغرق بينهم (6) أطفال، إلى جانب حادث سقوط أسرة آسيوية مكونة من (5) أشخاص في شاطئ المغسيل بعد تجاوزهم سياج الحماية وسقوط وافد آخر في شاطئ ريسوت بمحافظة ظفار، وسقوط مواطن من مرتفع جبلي بولاية الحمراء في محافظة الداخلية.

ودعا مدير عام العمليات بشرطة عُمان السُّلطانية المواطنين والمقيمين والزائرين إلى ضرورة التقيد بإرشادات وإجراءات السلامة، مؤكدا على أهمية تجنب المواقع الخطرة والمرتفعات الجبلية شديدة الانحدار والانزلاق، وعدم السباحة في الشواطئ التي تشهد ارتفاعًا للموج والانتباه للأطفال أثناء التواجد في الأماكن السياحية وبالقرب من التجمعات المائية.

وكانت هيئة الدفاع المدني والإسعاف قد أكدت، في وقت سابق، أنه نظرا للحالة الجوية التي تمر بها سلطنة عُمان خلال الايام الماضية وما يصاحبها من هطول أمطار متفاوتة الغزارة وجريان الأودية وارتفاع أمواج البحر وازدياد تدفق العيون المائية، تهيب الهيئة بالمواطنين والمقيمين وزوار سلطنة عُمان مرتادي المواقع السياحية، أنه ولحين انتهاء هذه الحالة فقد تم غلق تلك المواقع، ولن يُسمح بالاقتراب منها؛ بسبب كثرة البلاغات وعدم الاكتراث والتقيُّد بالتعليمات والتوجيهات والتحذيرات.

وناشدت الهيئة الجميع للالتزام بالتحذيرات وضرورة التعاون مع رجال الهيئة والجهات المختصة والتقيُّد بالتعليمات التي من شأنها حماية الأرواح والحفاظ على السلامة العامة.