مصور يرصد لقطات جريئة لأسد في كينيا من مسافة 4 أمتار فقط

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– في رحلة تصوير فوتوغرافية، تم التخطيط لها قبل عدة أشهر، يوثق المصور اللبناني/ التشيلي، رامي ديبو، مجموعة من اللقطات المفاجئة لأسد يبعد عنه مسافة تتراوح بين 4 و6 أمتار فقط.

وبمساعدة المرشدين المحليين، استطاع ديبو أن يتتبع الحيوانات في محمية ماساي مارا الطبيعية، في كينيا.

وحرص بدوره على تحضير أفضل المعدات لرصد هذه الفيديوهات والصور المشوقة.

كينيا
Credit: Rami Dibo

وكان المصور الفوتوغرافي يخرج كل يوم قبل شروق الشمس، ويعود بعد غروبها، مع إمضاء وقت طويل في البحث عن الحيوانات وتحديد أماكنها.

وبمجرد العثور على أحد الأسود، كان ينتظر أحيانًا لمدة ساعة حتى يقف بوضعية مثالية لرصد اللقطة.

واستخدم ديبو سيارة خاصة لغرض التصوير الفوتوغرافي مع مقاعد تمت إزالتها وأبواب تم تعديلها، ما يسمح بوضع عدسة الكاميرا بشكل مستقيم، والحصول على زاوية ثابتة.

ورغم ذلك، فإن المصور الفوتوغرافي كان مكشوفًا للأسد.

وقال ديبو، أثناء حديثه مع موقع CNN بالعربية: “الأسود في ماساي مارا معتادة على البشر ولا تهاجمهم أثناء النهار، لدرجة أن وسيلة نقلنا لم يكن بها أي نوافذ أو حماية”.

كينيا
Credit: Rami Dibo

وحازت هذه الصور على إعجاب العديد من الأشخاص، عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

كينيا
Credit: Rami Dibo

ويُذكر أن ديبو قد اكتشف شغفه بالتصوير منذ طفولته، وعمل كمصور فوتوغرافي محترف على مدار السنوات الست الماضية.

وأنشأ ديبو حساب “PixtaRami” عبر موقع “إنستغرام” في العام 2016، لدمج شغفه بالتصوير مع حبه لرواية القصص.

كينيا
Credit: Rami Dibo

وينجذب ديبو أيضًا إلى رصد العالم بمناظره الطبيعية ومدنه الجميلة. واليوم، يخطط لمواصلة رحلته لاستكشاف مواقع فريدة وغريبة.

وتتمثل وجهته التالية بالسفر إلى غرينلاند لاستكشاف أقصى شمالها.