مجموعة نماء تشارك في حلقة عمل الترشيد الكهربائي والمائي بالسعودية

مسقط – وجهات|

شاركت مجموعة نماء في النسخة الحادية عشر من حلقة العمل: “الترشيد الكهربائي والمائي” والتي نظّمتها وزارة الطاقة السعودية بالتنسيق مع الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي يومي 30 و31 أغسطس وبحضور مجموعة من المهندسين والمهندسات من دول الخليج لتقديم أوراقهم العلمية.
وتهدف الحلقة إلى ترشيد استهلاك الكهرباء والمياه بصورة استراتيجية من خلال تحديد التقنيات التي يجب اتباعها من أجل توفير الطاقة وضمان الاستدامة البيئية. 

تناولت الحلقة العديد من المواضيع مثل أساليب الاستخدام الفعّال للطاقة وخطط الترشيد، كما عُقدت جلسات خاصة حول أفضل ممارسات الحفاظ على الطاقة التي تتبعها الدول المختلفة. وركزت الحلقة على المبادرات التي أُطلقت حديثًا في مجال استهلاك الطاقة والمياه في المنازل، والتقنيات الحديثة المستخدمة في مجال الحفاظ على الطاقة، والكهرباء التي يتم توليدها من الطاقة الشمسية.

وسلّطت الضوء على أهمية الحفاظ على المياه الجوفية غير المتجددة، والتوعية بالحفاظ على الموارد وحماية البيئة وما إلى ذلك. وقد مثّلت مجموعة نماء في حلقة العمل فاطمة بنت أحمد بن سعيد الصبحية، (القائم بأعمال) مدير الاتصال والاستدامة بشركة كهرباء مزون وذلك على مدى يومين.

وقد فاز العرض التقديمي الذي قدمته فاطمة الصبحية، بعنوان “سياسة الاستدامة واستراتيجية الترشيد في مجموعة نماء” بالمركز الأول كأفضل عرض تقديمي في حلقة العمل. وركز العرض على أهمية الحفاظ على الكهرباء وترشيدها لصالح الأجيال القادمة، وسلط الضوء على الاهتمام الكبير الذي توليه مجموعة نماء للاستدامة من خلال تطوير وتنفيذ استراتيجيات وخطط بغرض تحقيق أهدافها عن طريق التركيز على ثلاث مجالات رئيسية، وهي: الاجتماعية والاقتصادية والبيئية. وأشار العرض إلى أن مجموعة نماء تدير حملة وطنية للحفاظ على الكهرباء بعنوان “نعمة دايمة”، وذلك تماشياً مع أهداف الاستدامة المتمثلة في الحفاظ على الموارد الوطنية ودورها في توفير كهرباء آمنة ومستدامة. فمن خلال هذه الحملة، تعمل مجموعة نماء على نشر الوعي حول أساسيات الحفاظ على الكهرباء بين المشتركين وترسيخ ثقافة الحفاظ على موارد الطاقة الوطنية. وتتولى جميع الشركات التابعة لمجموعة نماء مهمة تنفيذ هذه الحملة، وتستهدف كافة فئات المجتمع، كما تهدف مجموعة نماء عبر هذه الحملة إلى تعزيز مشاريع الطاقة المتجددة، وخفض الاستهلاك خلال ساعات الذروة.