بنك مسقط يواصل تنظيم برنامج تدريبي لتطوير وتنمية مهارات مجموعة من مدراء الفروع

مسقط – وجهات|

تعزيزا لدوره الريادي في تنمية وتطوير الموارد البشرية، يواصل بنك مسقط، المؤسسة المالية الرائدة في سلطنة عمان، تنظيم البرامج والأنشطة التدريبية التي تساهم في تعزيز مهارات الموظفين في مختلف المجالات المتعلقة بالقطاع المصرفي بهدف مواكبة المستجدات والتطورات التي تساهم في تقديم أفضل الخدمات والتسهيلات المصرفية للزبائن من خلال توفير فرص التعليم والتدريب وذلك بالتعاون مع المؤسسات التعليمية والتدريبية المعروفة في هذا المجال، وفي هذا الإطار قام البنك مؤخرا بتنفيذ برنامج تدريبي لدفعات جديدة من مدراء الفروع ضمن برامج أكاديمية “جدارة” لهذا العام 2022 حيث شارك في البرنامج التدريبي حوالي 39 موظفا من بنك مسقط وميثاق للصيرفة الإسلامية في دفعتين ويشتمل البرنامج على 8 وحدات تعليمية تقدمها أكاديمية “جدارة” بمشاركة خبراء مختصين من ثلاث مؤسسات تدريبية معروفة.

 ويولي بنك مسقط تنمية الموارد البشرية أولوية قصوى حيث يقوم باعتماد جزء كبير من ميزانية البنك السنوية لتدريب وتطوير الموظفين من مختلف الدوائر والفروع وفق برنامج معتمد سنويًا، ويعتبر مجال التدريب المنتظم الذي يقدمه البنك للموظفين جزءا من جهود البنك لتعزيز ريادته في مجال رعاية مواهب موظفيه ليتولوا مسؤوليات ومهام إضافية في السنوات القادمة، وبهذه المناسبة أعرب عدد من موظفي بنك مسقط المشاركين في البرنامج التدريبي عن سعادتهم وتقديرهم للجهود المختلفة التي يبذلها البنك لتطوير الكوادر العمانية في القطاع المصرفي والمالي.
تم تصميم البرنامج التدريبي لمدراء الفروع ليكون إضافة إلى مجموعة برامج تطوير مدراء الفروع  التي تنظمها جدارة سنويا، وأسهمت هذه البرامج على مر السنين بتخريج مدراء فروع متمكنين من خلال صقل مواهبهم ومهاراتهم، وما يميز هذا البرنامج هو أنه يمزج بين التعلم عبر الإنترنت وورش العمل المقدمة في الفصول الدراسية إضافة إلى أساليب التقويم المختلفة.
وعن البرنامج التدريبي، قالت سهام بنت خلفان المغيزوية، بنك مسقط فرع الملدة، إن مشاركتي تعد خطوة إيجابية ونقلة مهمة في مشوار عملي حيث أضاف البرنامج التدريبي لنا الكثير في مواضيع تخص الإدارة واتخاذ القرارات وتحمل المسؤولية، مشيرة إلى أن مثل هذه البرامج التي ينضمها البنك مهمة للغاية كونها تركز على صقل مهارات وقدرات الموظفين وتمنحهم الفرصة لاكتشاف وإضافة مهارات ومعارف وخبرات جديدة، مضيفة إن برنامج تدريب مدراء الفروع كان إضافة مثرية للغاية كونه شمل نواحٍ متعددة خاصة بالإدارة.
ومن جهته، أعرب عبدالعزيز بن سيف الريسي، ميثاق للصيرفة الإسلامية فرع صحار، عن خالص شكره وامتنانه لبنك مسقط على هذا الاهتمام الذي يوليه لتطوير المهارات الوظيفية، مضيفا إن برامج التدريب تنوعت منذ التحاقي بالمؤسسة في سنة 2011 حيث شاركت في مجموعة من البرامج التدريبية خلال السنوات الماضية وصولا إلى برنامج تطوير مدراء الفروع الذي تقدمه أكاديمية “جدارة” من بنك مسقط، مشيرا إلى أن هذا البرنامج المكثف ركز على صقل وتعزيز المهارات والتعريف بمهام وواجبات مدير الفرع، وأضاف لي هذا البرنامج الكثير كونه يوضح المواضيع المتعلقة بالأقسام الإدارية والمالية في البنك ولا شك بأن مثل هذه البرامج مهمة لخلق بيئة عمل تسهل على الموظف أداء مهامه على أكمل وجه.
ويستثمر بنك مسقط الموارد المالية والخبرات التي يتمتع بها باستمرار لتطوير وصقل مهارات موظفيه ومساعدتهم على استغلال كامل قدراتهم، فمنذ انضمامهم للبنك يحصل الموظفون على فرص التدريب والتطوير المناسبين في المجالات المتعلقة بتخصصاتهم، وفي عام 2021، قدم البنك أكثر من 15000 فرصة تعليمية لأكثر من 3800 موظف في مختلف المجالات الوظيفية والمعرفية. كما أعلن مؤخرا عن تقديم 13 منحة خارجية و68 منحة داخلية لموظفيه كجزء من الجهود المبذولة للمساهمة في النمو الشامل وتطوير الاقتصاد القائم على المعرفة مواكبة لأهداف رؤية عُمان 2040. كما يفتخر البنك بأن معظم أعضاء الإدارة العليا والوسطى تمت ترقيتهم من ضمن موظفي البنك.