بعد إعلان بوتين “التعبئة”.. ارتفاع حاد في أسعار تذاكر الطيران وطلبات السفر من روسيا

أتلانتا، الولايات المتحدة (CNN)– تُظهر مواقع وكالات السفر في روسيا زيادة كبيرة في الطلب على الرحلات الجوية إلى وجهات لا يحتاج فيها الروس إلى تأشيرة.

وفقًا للاتجاهات الرائجة في محرك بحث غوغل، كان هناك ارتفاع حاد في عدد الأشخاص الذين يبحثون عن “Aviasales” – محرك مبيعات رحلات الطيران الروسي الرائد. تضاعف الرقم أربع مرات في الـ 24 ساعة الماضية.

يظهر استطلاع بشأن أسعار تذاكر الذهاب في الأيام المقبلة إلى بلغراد وتل أبيب واسطنبول، أنها زادت ضعفين و3 أضعاف.

أظهر موقع شركة الطيران الروسية الحكومية “إيروفلوت”، أن تذاكر درجة الأعمال فقط كانت متاحة للرحلات المتجهة إلى أرمينيا يوم الأربعاء. وفقًا لموقع Aviasales على الإنترنت في وقت متأخر من يوم الأربعاء، كانت تذاكر الذهاب من موسكو إلى العاصمة الأرمينية يريفان متاحة يوم الخميس مقابل 4241 دولارًا، مع محطات توقف متعددة.

وقالت “إيروفلوت” في بيان لها: “بسبب استفسارات المسافرين ووسائل الإعلام، نود إبلاغكم أن شركة طيران إيروفلوت غروب تعمل كالمعتاد. ولا توجد قيود على مبيعات التذاكر”.

في سياق متصل، حذّر مكتب المدعي العام في موسكو المواطنين من المشاركة في الاحتجاجات – مذكراً الناس بأنهم قد يواجهون عقوبة تصل إلى 15 عامًا في السجن.

وبحسب البيان الرسمي الذي نُشر يوم الأربعاء، بعد ساعات قليلة من إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن “تعبئة جزئية” للجيش الروسي، فقد تم نشر منشورات على وسائل التواصل الاجتماعي تتضمن “معلومات تدعو إلى المشاركة في تحركات عامة في موسكو وارتكاب أعمال غير قانونية أخرى”.

وجاء في البيان أن “مكتب المدعي العام في موسكو يحذر من أن توزيع مثل هذه الموا … وكذلك المشاركة في أعمال غير قانونية يعاقب عليهما بموجب التشريع الإداري والجنائي الحالي”.

وأضافت: “يمكن اعتبار الفعل مخالفة إدارية… يعاقب عليها القانون، بما في ذلك في شكل السجن لمدة تصل إلى 15 عامًا”.

وفقًا لـ OVD-Info، وهي مجموعة مراقبة مستقلة تتعقب عمليات الاحتجاز في روسيا، فقد تم اعتقال أكثر من 60 شخصًا في مظاهرات احتجاجية مناهضة للتعبئة في 8 مدن في جميع أنحاء روسيا.