اليابان تعيد فتح أبوابها للسياحة الجماعية في أكتوبر

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) — تسعى اليابان إلى إلغاء قيود “كوفيد-19″، وإعادة فتح حدودها أمام السياحة الجماعية.

وقال وزير الشؤون الرقمية الياباني، تارو كونو، في تغريدة له على تويتر نشرت الخميس، إنّ البلاد، المحبوبة لمزيجها الفريد من الثقافة الحضرية النابضة بالحياة والجمال الطبيعي، ترفع قيودها الصارمة وتفتح حدودها أمام السيّاح الأجانب.

وجاء في التغريدة: “أخيرًا ، ستعيد اليابان فتح حدودها. وعاد الإعفاء من التأشيرة، ولا يوجد عدد أيام محدد وزيارات فردية مجانية”.

وتدخل السياسات الجديدة حيز التنفيذ في 11 أكتوبر/ تشرين الأول.

وقال رئيس الوزراء، فوميو كيشيدا، الخميس، خلال مؤتمر صحفي عقد في مدينة نيويورك، حيث كان يحضر اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة: “سنرفع سقف عدد الوافدين إلى اليابان، وسنرفع الحظر المفروض على سفر الأفراد، ونرفع الحظر المفروض على السفر من دون تأشيرة”.

وفي سياق حديثه عن رفع القيود، قال كيشيدا: “في نفس اليوم، نخطط لإطلاق حملة لتقديم حسومات على السفر المحلي وحسومات للمناسبات خاصة بالمقيمين في اليابان، ونأمل أن يستفيد العديد من المواطنين من هذه العروض لدعم قطاعات السفر والترفيه التي عانت من ضربات هائلة خلال الجائحة”.

وتمثل هذه الخطوة تحولًا رئيسيًا في الإجراءات، بعد نحو عامين ونصف عام على وضع قيود “كوفيد-19” الصارمة على من يمكنه دخول البلاد وتحت أي ظروف.

تضمنت تلك التدابير الصارمة قيودًا على العدد اليومي المسموح به للوافدين، وقواعد إجراء فحوص فيروس كورونا الصارمة، ومتطلبات الانضمام إلى المجموعات السياحية للزيارة.