نساء الموج مسقط مسيرة ثابتة من أجل بناء الوطن والأجيال

مسقط – وجهات|

 

 احتفل الموج مسقط، الوجهة الرائدة لنمط الحياة العصرية في السلطنة، بيوم المرأة العُمانية الذي تحتفي فيه البلاد سنوياً من أجل تكريم المساهمات الرائدة والملهمة للمرأة في المجتمع. 

وقد دأبت السلطنة على الاحتفاء بهذا اليوم، الذي يصل لعامه الثالث عشر، بتوجيهات من المغفور له بإذن الله السلطان قابوس بن سعيد، طيب الله ثراه، كجزء من مسيرة النهضة المباركة من أجل تحقيق التكافؤ في الفرص، والحقوق والواجبات، وكجزء من رؤيته السديدة لبناء ثقافة تساهم في تمكين المرأة من أجل التميز في بيئة العمل، وتحقيق دورها المنشود في مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وهي رؤية حرص حضرة جلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم، حفظه الله، أن تستمر من أجل تمكينهن من خدمة الوطن والمجتمع والمساهمة في تحقيق رؤية عُمان 2040م.

 وقد اختار الموج مسقط في هذا اليوم أن يسلط الضوء على إنجازات المرأة، لا سيّما وأنه يوظّف أربع نساء رائدات في فريق الإدارة التنفيذية العليا الذي يضم تسعة أعضاء في المجمل. ووضع الموج مسقط كجزء من التزامه بالمساهمة في تحقيق رؤية عُمان 2040م برنامجاً تدريبياً مكثّفاً للتطوير المهني، ويحرص دائماً على تشجيع التنوع، حيث يوظف المرأة في جميع الأقسام بدءا من التصميم المعماري، والهندسة، وإدارة المشاريع، ووصولاً إلى التسويق والإعلام.

 وقال ناصر بن مسعود الشيباني، الرئيس التنفيذي للموج مسقط: حينما يتعلق الأمر بالشمولية والإدماج، لدينا الكثير لنحتفل به، ويوفر يوم المرأة العُمانية لنا منصة مواتية لأجل ذلك. وأضاف الشيباني: يمكن للأمم أن تحقق الازدهار الحقيقي عندما تؤمن بجميع كوادرها، وبحمد الله لا يقتصر دور المرأة في عُمان على تنشئة الجيل القادم فحسب، بل هي رائدة في كل قطاع، ولأجل ذلك يسعدنا في هذه المناسبة أن نشارك فخرنا واعتزازنا بالمرأة وبمساهماتها الملهمة التي تحققها اليوم، وفي كل يوم.