الممثل الأمريكي هاريسون فورد يضيع بطاقته الائتمانية في إيطاليا..وسائح يعيدها إليه

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – هل نحن أمام أحد مشاهد فيلم “إنديانا جونز وسارقو التابوت الضائع” (Indiana Jones and the Lost Ark) أم نتابع في هذه الحالة، مشاهد من فيلم “هاريسن فورد وبطاقة الإئتمان الضائعة” في بلدة مونديلو الشاطئية بالقرب من باليرمو بجزيرة صقلية الإيطالية.

وكان الممثل الأمريكي هاريسن فورد، البالغ من العمر 79 عامًا، أضاع بطاقته الإئتمانية على شاطئ هذه المدينة، غير أنّ سائحًا عثر عليها وسلّمها لشرطة باليرمو، التي اكتشفت أنّها تعود للممثل الأسطورة.

وأوضحت شرطة مونديلو في بيان أنها حدّدت مكان “إنديانا جونز” الذي كان يحاول الحصول على بعض الخصوصية، بعدما تعرّف إليه المعجبون وهو يمشي متخفيًا في شوارع المدينة الساحلية.

وتمكّنت الشرطة من اقتفاء أثر فورد وأعادت له البطاقة الإئتمانية، لكن لم تقفل ملف هذه القضية قبل أن يلتقط العناصر صورة لهم مع النجم الممتن.

وأفادت الشرطة في بيانها أنّه عندما أبرز قائد الشرطة الذي كان برفقة عنصرين، البطاقة وأعادها لفورد، ابتسم الممثل وشعر بالراحة لتجنيبه تبعات فقدانها.

وتابع البيان “انتهى اللقاء بالتقاط صورة لرجال الشرطة مع فورد، سيحرص كل منهم على الاحتفاظ بها”.

ويتواجد جونز في صقلية لتصوير مشاهد من الفيلم الأخير ضمن سلسلة أفلام “انديانا جونز”. وكانت “ديزني” قد أكدّت السنة الفائتة أنّ الممثل هاريسن فورد سيؤدي دور شخصية إنديانا جونز في الفيلم الخامس، مرتديًا القبعة وحاملًا السوط، وذلك بعد مرور أكثر من 40 سنة على إطلاق الفيلم الأول ضمن هذه السلسلة.

وكان فيلم “سارقوا القبر الضائع” قد صدر عام 1981، تبعه فيلم “إنديانا جونز ومعبد الهلاك” (Indiana Jones and the Temple of Doom) عام 1984.

أمّا آخر فيلم صدر ضمن هذه السلسلة فيعود إلى عام 2008، ويحمل اسم “إنديانا جونز ومملكة الجمجمة الكريستالية” (Indiana Jones and the Kingdom of the Crystal Skull)، وذلك بعد نحو 20 سنة على صدور الفيلم الثالث “انديانا جونز والحملة الأخيرة” (Indiana Jones and the Last Crusade) عام 1989.